عبد الرحيم دقلو: “مروي الكرم والشجاعة مافي زول بدخلها زندية”

الخرطوم ـ الصيحة

أشاد عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية، قائد ثاني الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان، بالشعب السوداني ووصفهم بصُنّاع الحضارة والتاريخ والإرث العظيم، وأشار إلى أنّ حديثه عن مروي كان القصد منه إشارة إلى منطقة عزيزة من مناطق السودان ومتميزة بالتنمية والحضارة والاستقرار والازدهار والناس الطيبين، وقال: “مروي الكرم والشجاعة مافي زول بدخلها زندية بضراعه”.

وقال خلال مُشاركته في احتفالية أُقيمت بمناسبة إطلاق سراح موسى هلال بضاحية أم درمان، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” وعضو المجلس السيادي الطاهر حجر وعضو شركاء الفترة الانتقالية التوم هجو والإدارات الأهلية ورجال الطرق الصوفية، إن اللقاء جمع بين الأخيار، فيه التصالح والتسامح والتصافي، وأعرب عن شكره لأهل مروي وتاريخها وحضارتها، وقال “الحضارات السودانية من شمال السودان وشرق السودان وجنوب السودان وغرب السودان ووسط السودان”، وامتدح عبد الرحيم أهل التّصوُّف، مُؤكِّداً أنّهم دُعاة السلام على مَرّ التاريخ، مُعدِّداً أدوارهم في قضايا الصلح والتنمية والسلام وقبلها نشر الدعوة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!