معتصم محمود يكتب..  الوزير وشداد.. تفاهمات لمصلحة السودان

* زار الوزير الاتحادي بروف شداد واتفق معه على جملة من المشتركات  .

*يوسف الضي الذي تابع أيضاً مران المنتخب أكد دعم وزارته للمنتخب الوطني وكافة مشاريع الاتحاد.

*زيارة الوزير للاتحاد إيجابية رغم انها تأخرت كثيرًا وقديماً قالوا أن تتأخر خيرٌ مما لا تأتي .

*زيارة الوزير مثلت صفحة جديدة في العلاقة بين الاتحاد والوزارة بعد ان عبثت بها الوزيرة المقالة .

*في عهد البوشي تأزمت العلاقة لأدنى مستوى لها بعد أن أضحت الوزيرة دمية في يد أقلام المكرمات وصحافة هتك الأعراض .

*بإيعاز من الوزيرة المقالة تم القبض على قيادات بالاتحاد العام وإيداعهم الحراسة وعند الإفراج عنهم  لضعف البلاغ احتجت بت البوشي  !!

*بعد كل هذه التراكمات العدائية تجيء زيارة الوزير لتضع مرحلة جديدة بين الاتحاد والوزارة  .

*عافية الكرة السودانية في توافق الاتحاد والوزارة لكن ذلك رهين بمطلوبات لا بد من الإيفاء بها وأول ذلك إقالة الوكيل الحالي للوزارة.

*الاتحاد العام لن يتعامل مع الوكيل الحالي والذي كان رأس الرمح في حرب الاتحاد والوزارة.

*ولد سيد سليم لا نعرف له مؤهلات للجلوس على كرسي الوكالة سوى مزاملته الوزيرة المقالة في مدرجات الجامعة  .

*آخر وكيل للوزارة قبل ود سيد سليم يحمل درجة الدكتوراه في التربية الرياضية، فماذا يحمل ود سيد  من مؤهلات  !!

*كنا نتوقع استقالة ود سيد بعد إقالة الوزيرة وعودته كأفندي في المصلحة التي كان يعمل بها لكن يبدو أن دمو تقيل وحبه للكرسي شديد.

*حل المفوضية الاتحادية وتشكيل مفوضية جديدة أمر مطلوب بأعجل ما تيسر  .

*مفوضية بت البوشي تم تشكيلها من حاشيتها لخدمة أهداف محددة أهمها اغتيال عدد من الرموز الوطنية أولهم بروف شداد  .

*لهذا ولغير هذا نرى إقالة الوكيل وإعادة تشكيل المفوضية بعدها يبدو الطريق سالكاً لعلاقة إيجابية بين الجهدين الرسمي والأهلي ممثلاً في الوزارة والاتحاد.

*لا نحتاج لنحذر الوزير من إعلام الفلول، صحافة المكرمات ذلك أن الوزير قادم من حزب ثوري يعرف تماماً الأقلام الانتهازية التي أغتنت من عهد الإنقاذ وتريد أن تأكل مجدداً من جسد الثورة وتشرب دماء الشهداء .

*الوزير نفسه له رأي واضح في كافة الأقلام الانتهازية التي باعت مدادها للكيزان وتدعي الآن الثورية.

*كان جميلاً من الوزير أن يزور مران المنتخب الوطني قبل المغادرة لساوتومي .

*بت البوشي لم تتابع مراناً للمنتخب حتى تاريخ إقالتها.

* د. برقو رئيس لجنة المنتخبات أحسن استقبال ووداع الوزير بعد اتفاق على عدد الأجندة التي تهم المنتخب.

*د . برقو ظل يعتذر عن رحلات المنتخب لكنه وافق هذه المرة لأهمية مباراة الأربعاء باعتبارها مباراة عبور.

*السلطان رصد حوافز غير مسبوقة (من ماله الخاص) في حال التأهل بمجموع مباراتي ساوتومي وجنوب أفريقيا  .

*تأهل الصقور يسعد كل أهل السودان عدا أصحاب القلوب الخربة الذين يقولون إن تأهل الصقور يصب لمصلحة شداد وبرقو !!

*تباً لاتحادات الخيش وأقلام المكرمات وكل من لا يريد خيراً لمنتخب السودان  .

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!