الناير:  تنشيط المساعدات للسودان من WFP يسهم بشكل كبير في استقرار البلاد

الخرطوم: الصيحة

أثنى الخبير الاقتصادي د. محمد الناير على المساعدات العينية التي تحصل السودان عليها من برنامج الغذاء العالمي WFP والمقدرة ب ٢٠٠ ألف طن من القمح، وقال إنه أمر جيد يمكن أن يفيد السودان بشكل كبير جداً في ظل المعاناة الاقتصادية التي يعانيها.

وأوضح الناير في تصريح صحفي أن ما يأتي من برنامج الغذاء العالمي أو أي منظمة دولية أخرى الى السودان هو زيادة خير، مشدداً على ضرورة الاعتماد على خطط وبرامج وطنية تهدف على توفير غذاء للسودان وتحقيق اكتفاء ذاتي من القمح والسكر والمحروقات والأدوية وغيرها من السلع التي تستهلك كميات من النقد الأجنبي، مضيفًا: لابد من عمل برنامج وطني بمواقيت محددة  إلى جانب البحث عن تمويل مشروعات تنموية تخدم البلاد في تلك المجالات .

وأشار الناير الى أهمية تنشيط المساعدات التي تأتي إلى السودان من المنظمات الدولية خاصة برنامج الغذاء العالميWFP  أو أي منظمة دولية أخرى، منوهًا إلى أن السودان يمكن أيضًا  أن يستأنف علاقاته وصلاته بهذه المؤسسات وغيرها للاستفادة من المساعدات المقدمة رغم أنه لا يشكل نسبة كبيرة بالنسبة لاستهلاك السودان الذي يستهلك ٢.٥ مليون طن سنوياً، ولكن يسهم بشكل كبير في استقرار البلاد.

ولفت د. الناير إلى المساعدات التي تأتي إلى السودان من الخارج سواء كانت هبات أو معينات أو منحاً، وقال إنها تزيد تحسين الموقف الاقتصادي بشكل كبير، ولكنه رأى أن الأهم هو البرنامج الوطني الخالص الذي يعتمد على قدرات وإمكانات السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!