البرهان وحمدوك إلى باريس للمشاركة في مؤتمر الشركاء مايو المقبل

الخرطوم- سارة إبراهيم

يخاطب رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، الجلسة الأولى لمؤتمر الشركاء الدوليين والمانحين الذي سيُعقد بباريس مايو المقبل.

وقال وزير الاستثمار والتعاون الدولي د. الهادي محمد إبراهيم في تصريح صحفي أمس الأول “الثلاثاء”، إن المؤتمر يستمر يومين، اليوم الأول للسودان، واليوم الثاني لبقية الدول الأفريقية، مُشيراً الى أنّ الحكومة تعكف بكافة مستوياتها في الإعداد للمؤتمر، وأوضح د. الهادي أن يوم السودان ستكون فيه جلستان، جلسة أولى مع الدول والصناديق والمنظمات المالية المانحة والمُقرضة للسودان في الفترات السابقة للحكومة البائدة، مبيناً أن البروتوكول المبدئي في كيفية مخاطبة المؤتمر للرئيس البرهان رئيس مجلس السيادة والدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء، يتضمن خطابين مهمين لكل منهما يركزان في تسليط الضوء على القضايا ذات الصلة بالأزمة الاقتصادية والمخرج وفقاً لرؤية الحكومة الانتقالية مع التأكيد على قوة الشراكة بين مكونات الحكومة الانتقالية وتطمينها للمؤتمرين، حول جدية الحكومة في إزالة كافة التشوُّهات التي تعترض مسيرة الاقتصاد، مُضيفاً أن الجلسة الأخيرة مع أصحاب الديون البالغة 65 مليار دولار وأصحاب المُساعدات المُعلنة في وقت سابق ولم تنفذ انتظاراً لتقييم برنامج الحكومة مع صندوق النقد الدولي الخاص بالإصلاحات، وما إذا كان الصندوق قد وصل لنقطة اتّخاذ القرار ووفقاً للمُعطيات المفروضة على الدول المثقلة بالديون “هيبيك”، ولفت الهادي إلى أن الجلسة الثانية في اليوم الأول معنية بالاستثمار، مشيراً إلى تشكيله غرفة في الوزارة تعمل للتحضير لمخاطبة هذه الدول والمؤسسات والشركات والمستثمرين عموماً بالفرص المتاحة لخلق شراكات استثمارية حقيقية ذات فوائد جمّة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!