عبد الوهاب جميل: خياراتنا مفتوحة إن لم نر الشرق في قيادة الدولة

الخرطوم ـ أمنية مكاوي

هَدّدَ الأمين العام للجبهة الشعبية للتحرير والعدالة عبد الوهاب جميل رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر قضايا شرق السودان باتخاذ مواقف قوية حال لم يروا أنفسهم في قيادة الدولة، مشيراً إلى أن جميع الخيارات مفتوحة ومتاحة أمامهم، وقطع بأنّ غياب شرق السودان عن الساحة السياسية ومواقع اتخاذ وتنفيذ القرار لن يؤدي إلى الاستقرار الحقيقي في السودان.

وقال جميل خلال مخاطبته، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التداولي لقضايا الشرق أمس، إنهم دعاة وحدة وطنية، مشدداً على أن الحق يُنتزع ولا يُعطى كمنحة أو هبة، وقال: “يجب أن نخرج من دائرة نعطيكم كذا وكذا ويكون شعب شرق السودان هو الذي يعطي”، وأوضح أن تمثيل شرق السودان المتواضع والمعدوم في قيادة الدولة والذي لا يتناسب مع حجم الإقليم من حيث التعداد السكاني والمساحة والموارد والموقع الاستراتيجي لا يؤدي للوحدة المنشودة، وأكد ضرورة تنفيذ الحكم الفيدرالي بصورة سليمة وتعود إدارة الإقليم الشرقي لأهله بالكامل.

ومن جانبه، طالب رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، الأمين داؤود الجبهة الثورية السودانية ومجلسي الوزراء والسيادة بالحكومة الانتقالية الاهتمام بشرق السودان وتفعيل المسار، وقال أن غياب شرق السودان من الحاضنة السياسية لا يكمل السلام وعليكم أن تعوا الدرس، واضاف لا بُدّ من دور بارز لشرق السودان في هذه المرحلة، وناشد الأمين، مواطن شرق السودان لفك الصراع والنظر إلى الشرق ككل وليس كأشخاص، مؤكداً أننا لم تنم لنا أعين في ظل عدم العدالة، مُقدِّماً رسالة الى النائب العام والقضاء السوداني بأننا نريد قضاءً عادلاً ويحقق للشرق مطالبه ويأتي بحق شهدائنا.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!