شكوى ضد النيابة لاتهامهما بالتماطل في إحالة بلاغ فساد للمحكمة

الخرطوم ـ الصيحة
أكد ناظر عموم الحسانية والحسنات وعموم قبائل شمال النيل الأبيض ماهر إبراهيم هباني، تماطُل مسؤولين حول النائب العام، لإحالة بلاغ فساد أراض للمحكمة.
وقال هباني لـ(الصيحة)، إنّ البلاغ عن فساد أراض بالرقم 114 بطرف نيابة الثراء الحرام منذ وقت طويل، مُوضِّحاً أنّه أكثر من مرة تم التوجيه بإحالته للمحكمة، واتّهم مسؤولين بالوقوف حائلاً أمام إحالة الملف للمحكمة، وأضاف أنّ أكثر من مسؤول بالنيابة أكّد أنّ البلاغ اكتملت أركان إحالته للمحكمة، لكنه أشار إلى أنّ الخطوة لم تتم بعد لأكثر من شهور.
وتعود تفاصيل القضية بحسب هباني إلى أنّ أكثر من (8) آلاف فدان استولى عليها متهمون بلجنة حقوق أراضي الحسانية بالريف الغربي أم درمان، وأضاف أنه تم طلب تحلل منهم في عهد النظام البائد بمبلغ (8) مليارات و(173) مليون جنيه، إلا أن خطوة التحلل لم تكتمل، بعد أن تم القبض على المتهمين وتم إطلاق سراحهم بضمان الرهن العقاري في العام 2017، وأوضح هباني أنه تواصل مع النائب العام مولانا تاج السر الحبر بشأن القضية وطلب الملف، ووجّه بالقبض على المتهمين بإحالة البلاغ إلى المحكمة بموجب تقييم الأرض الجديد والبالغ (245) ملياراً و(190) مليون جنيه، وتم القبض على اثنين من المتهمين، إلا أنّه أُفرج عنهما بضمان الرهن العقاري القديم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!