ضبط مصنع بلاستيك يعيد تدوير نفايات طبية

الخرطوم ـ الصيحة

ضبطت السلطات بولاية الخرطوم، عدداً من المصانع المخالفة لقواعد السلامة البيئية بأمدرمان ضمنها مصنع بلاستيك يقوم بإعادة تدوير النفايات الطبية الخطرة “أمبولات فحص كورونا المستعملة” لإنتاج مواد للاستخدام الآدمي.

ونفّذت الإدارة العامة للرقابة والتفتيش والمُخالفات بالمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم بالتنسيق مع مباحث البيئة، حملة للتفتيش أمس ضمن الجولات الدورية التي تقوم بها بمناطق الخرطوم المختلفة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للرقابة والتفتيش والمخالفات، قائد فريق التفتيش المشترك عطا المنان يوسف في تصريح صحفي، أن الحملة أسفرت عن ضبط عددٍ من المُخالفات الخطرة من ضمنها مصنع بلاستيك يقوم بإعادة تدوير النفايات الطبية الخطرة “أمبولات فحص كورونا المُستعملة” ومصنع لصناعة الأواني يقوم باستخدام “الصودا الكاوية”، مُشيراً إلى أن كل المُخالفات لم تراعِ احتياطات السلامة للعاملين بالمصنع، وأوضح عطا المنان أنّهم ضبطوا عدداً من المغاسل التي تقوم بتصريف مياه الغسيل والطمي في مجاري الأمطار عن طريق مضخات ومواسير مُمتدة بين الأرض والمجاري، إضافةً إلى ضبط مصنع يقوم بتفريغ “حامض الكبريتيك” موية النار الناتجة عن البطاريات في الشارع العام لإعادة استخدام الرصاص الموجود داخلها، بجانب تخزين كميات كبيرة جداً من النفايات البلاستيكية في الشارع العام.

وأكّد مدير المُخالفات، اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في مُواجهة المُخالفين، وطالب عطا المُواطنين بأهمية الملاحظة والتبليغ الفوري لأية ظاهرة تعدٍ على البيئة، مُشيراً إلى أنّ استمرار الحملات بصفة مستمرة يُوفِّر بيئة آمنة للإنسان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!