“دقلو” يؤكد طي صفحة الخلافات بينهم وموسى هلال

الخرطوم ـ فاطمة علي

قطع عضو مجلس الشركاء وقائد ثاني قوات الدعم السريع عبد الرحيم دقلو بطي الخلافات مع رئيس مجلس الصحوة الثوري موسى هلال، مؤكداً سعيهم للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وإيقاف الحرب، في وقت تعهّد فيه موسى هلال بمواصلة عمله السابق، وأكد للإصلاح الشامل.

وسجل دقلو زيارة لمنزل موسى هلال بضاحية المعمورة في الخرطوم أمس مهنئاً بإطلاق سراحه، وقال “من يشتت لم شملنا نحن له بالمرصاد”، مؤكداً دعمه للسلام الذي ينادي بالوحدة ولم الشمل، مضيفا نعمل في هذا الاتجاه بتماسك، مشيراً إلى أن المصالحة حتى يسير الرعاة في وديانهم ولا يخشون على أنعامهم إلا من الذئاب.

وعبر عضو مجلس الشركاء ورئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي عن سعادته بخروج موسى هلال، معرباً ترحيبه في فضاء الحرية، موضحا أن إقليم دارفور يحتاج من موسى هلال ومن الجميع دوراً فاعلاً في السلام ورتق النسيج الاجتماعي.

وأكد الأمين العام للمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة، أهمية السلام للوطن والقبيلة والأسرة، منوهاً أن الخصام موجة عارضة يتطلب تجاوزها بروح التسامح والتسامي. وقال إنّه يُشيد بشجاعة وحكمة عبد الرحيم التي تحلى بها، ودعا الأخوين دقلو وهلال لتطوير المصالحة لتشمل ربوع السودان ودارفور خاصة، ولفت أن سلام دارفور سينعكس على السودان كله.

وأكد موسى هلال سعيه للإصلاح الشامل، ومواصلة ما كان ينادي به قبل اعتقاله بالسعي للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وإيقاف الحرب، ودعا هلال الحكومة لتخفيف أعباء الضائقة المعيشية على المواطن، ووجه شكره لكل من ساهم وبذل مجهوداً حتى خروجه من المعتقل، وخص بالشكر ناظر الرزيقات محمود مادبو وهيئة الدفاع، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه وقائد ثاني الدعم السريع. وأكد هلال دعمه للسلام ولم الشمل، مثمناً الدور الكبير الذي لعبه أبناء دارفور من أجل المصالحات ورتق النسيج الاجتماعي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!