جمعية الصداقة السودانية الأمريكية تُدشِّن نشاطها من الخرطوم

الخرطوم ـ الصيحة

تُدشِّن جمعية الصداقة السودانية الأمريكية مساء اليوم السبت، نشاطها في احتفال يُقام بمقر اتحاد أصحاب العمل بالحديقة الدولية في دورتها الجديدة عقب رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وذلك بتشريف وزير الاستثمار والتعاون الدولي دكتور الهادي محمد إبراهيم.

وأوضح رئيس الجمعية سامي أحمد الجعلي في تصريح صحفي، أن الاحتفال بانطلاقة وتدشين نشاط الجمعية والذي سيُقام بحضور وكيل وزارة الخارجية محمد شريف عبد الله والأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية سلوى محمد محجوب وممثل السفارة الأمريكية بالخرطوم ورئيس اتحاد أصحاب العمل هاشم مطر ورجال الأعمال وعدد من الفنانين، يأتي فى ظل الانفتاح الذي يشهده السودان على مختلف دول العالم مِمّا يستوجب تعزيز وتفعيل دور الدبلوماسية الشعبية لتنمية علاقات السودان الخارجية بما يخدم قضاياه السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية. وأشار الجعلي إلى أن الجمعية وفي إطار خُطتها لهذا العام ستبتدر نشاطها عقب حفل التدشين بإقامة وتنظيم منتداها الأول خلال مارس الجاري حول “التحديات المصرفية ودور الإدارة الأمريكية في تذليلها” وذلك عقب رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بمشاركة وحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم وبنك السودان المركزي واتحاد المصارف السوداني والقطاع الخاص في السودان، لافتاً الى وجود عدد مقدر من رجال الأعمال والمؤسسات بعضوية الجمعية إلى جانب الترتيب لإقامة وتنظيم منتديات دورية اقتصادية، ثقافية واجتماعية وأنشطة متعددة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!