معتصم محمود يكتب.. هلال حمادة.. سكر زياده  

* حمادة صدقي بات الأقرب لتدريب الهلال وسيقود الأزرق في مباراة الجزائر إن تمكن من الوصول اليوم.

*صدقي أفضل الخيارات المتاحة لاعتبارات عديدة أهمها خبرته السابقة ومعرفته باللاعبين  .

*قبل التعاقد مع صدقي ينبغي تدارك الخطأ السابق المتمثل في غياب المساعد الوطني  .

*غياب المساعد الوطني تسبب في الفراغ الفني الذي يعيشه الهلال حالياً .

*الشغيل ليس المساعد الوطني الذي نعني، فالرجل الفاشل في أهلي شندي وهلال الأبيض أقل قامة من الهلال  .

*صحيح أن الشغيل لديه علاقات مع بعض الصحفيين لكن ذلك ليس مؤهلاً لتولي فريق بقامة الهلال  .

*للذين ادعوا أن الشغيل يتحدث (3) لغات نقول  (لو كانت اللغات معياراً لكفاءة المدرب لتم تعيين الحبيب د. حسن علي عيسى مديراً فنياً).

*نريد مدرب إنجازاته في الميدان تحكى عن كفاءته، لا نريد مترجماً .

*تعين الشغيل أسوأ استفزاز من التطبيع لقدامى لاعبي الهلال الذين دعاهم سوباط لاجتماع أمس ثم زاغ منهم بعد أن علم أنهم ضد تعيين الشغيل أو أي مريخي !!

*لا لوم على مجلس الهلال وهو يقيل زوران الذي وفر له سوباط كل أسباب النجاح لكن حقق أعلى درجات الفشل  .

*طاقم أجنبي يصرف بالدولار، معسكر خارجي على أعلى مستوى، دورة إقليمية بتنزانيا   .

*برغم كل هذا الصرف الدولاري كانت المحصلة جملة تعادلات مع أندية لا تعرف شارع المطار ولم تعسكر ولو محلياً  !!

*تعادل الأزرق مع السوكرتا وأهلي مروي والشرطة والوادي الذي فلتنا منه بركلة جزاء في الوقت المبدد  !!

*مرتب زوران في (شهر) يعادل مرتب كل الأندية التي تعادل معها في (عام) !!

*الصربي الفاشل يصرف شهرياً (18) ألف دولار تعادل بسعر البنك (6) مليارات و(788) مليوناً  .

*إن كان زوران يتعادل بخروج الروح مع هذه الأندية فلماذا نهدر فيه هذه المليارات ولماذا لا نأتي بجبرة أو محمد الطيب إن كان يحقق ذات النتائج وبإمكانيات أقل  !!

*دفع (36) ألف دولار لزوران كشرط جزائي ليس كبيراً بالنظر للخسائر اليومية في حال استمراره  .

*بسبب زوران خسرنا بنسب متفاوتة بشه، الضي، الشعلة، الطيب، عيد، قائد الفريق بوي الذي تعرض لاغتيال معنوي منظم  !!

*خسرنا كل هؤلاء دون أن يقدم لنا نجماً واحداً  .

*مرحب بحمادة صدقي الذي غادر الهلال في العهد الأسود.

*حمادة هرب من الكاردينال ولم يهرب من الهلال  .

*حمادة تحدث عن تعليمات الكاردينال لإقصاء كبار اللاعبين وحدد بالاسم من ينقل له تعليمات الكاردينال.

*نعم إنه الفرحان، مسؤول النجيلة الذي بات رئيس قطاع رياضي في عهد الهوان.

*حمادة كشف يومها عبر الفضائية المصرية منهج الكاردينال في محاربة الكبار وتحطيم الفريق  .

*ما كشفه حمادة أكدته الأيام وعضده من أتى بعده  .

*مصلحة الهلال في دعم حمادة حتى يتجاوز الفريق مطبه الحالي  .

*هلال حمادة، سكر زيادة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!