ركود وغلاء وتجار يحجمون عن البيع في سوق السيارات

الخرطوم: رشا التوم

مخاوف كبيرة أنتابت التجار والمتعاملين في سوق السيارات عقب قرار تعويم الجنيه السوداني.

وشهدت أسواق السيارات ركودا حاداً وإحجاماً عن البيع والشراء نتيجة التخوف الواضح من ارتفاع مفاجئ في الأسعار.

وأكد التاجر حسين عبد الصادق بدلالة الأزهري للسيارات إن هناك مخاوف من قبل التجار بانهيار السوق  عامة، وكشف عن إحجام عدد كبير من التجار عن البيع  وأن السائد هذه الأيام  البيع بـ( المقايضة)  بفارق بسيط في السعر وغالبية عمليات البيع تتم إما لحاجة ماسة أو بغرض السفر أو العلاج،  مشيراً أن غالبية المواطنين اتجهوا إلى تخزين أموالهم في شكل عقارات أو سيارات بدلاً عن تسييلها.

وأوضح أن سعر العربة  اكسنت مضلع  مقاسين زيت بحوالي 2800 مليار، وكلما قل الموديل تراجع السعر.

فموديل 2014 -2013م بحوالي 2200 إلى 2300 مليار    والكيلك  دبليو 2 مليار إلى 1900 وأفانتي (سحلية) 2500  وافانتي منفوخة  3300.

وقال إن السيارات الليبية هي الأكثر مبيعاً في سوق السيارات ومرغوبة لدى الزبائن لأنها شبه جديدة وغير مستهلكة.

وتجاوزت أسعار التوسان  5500  والسنتافي 4500 مليار والفيرنا هيونداي تبدأ اسعارها من 1700  والجياد موديل 2004-2005 بمبلغ 2 مليار جنيه.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!