محافظ المركزي: لن نتدخل لتحديد سعر الصرف بالبنوك

الخرطوم ـ رشا التوم

أكد محافظ بنك السودان المركزي الفاتح زين العابدين، عدم تدخل الحكومة في تحديد سعر العملات للبنوك التجارية والصرافات، وقطع بأن القرار يعني توحيد واستقرار سعر الصرف مما يمهد لتحويل الأموال من السوق الموازي الى الرسمي وتحفيز المصدرين والمستوردين والقطاع الخاص، واقر بأن تدفقات الاستثمار الأجنبي قلّت بسبب سعر الصرف الذي لم يكن مجزياً لجذبها، وأشار زين العابدين في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس الى ان تطبيق قرار تعويم الجنيه يسهم في تطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي والحد من تهريب السلع والعملات ومنع المضاربات في السوق المحلي، وشدد على أن البنك المركزي سيستمر في مراقبة التطورات التي سوف تحدث لاحقاً من اجل التدخل وتصحيح المسار، وأعلن عن صدور منشورات وضوابط تحكم التعاملات المصرفية الخارجية “فيزا كارد وماستر كارد” لتقليل التعامل بالنقد، وأكد الفاتح أن الدولار الجمركي خارج الترتيبات التي تمت، وأعلن الفاتح ان القرار ليس تعويماً للجنيه وإنما سياسة سعر الصرف المرن المدار بناءً على متوسط المعاملات والأسعار، وكشف عن مراجعة كاملة لسياسات وإجراءات الصادر، وقال الفاتح إن سعر الصرف السائد لم يكن مجزياً للمانحين، وأعلن عن إنزال مبالغ ضخمة في خزانة وزارة المالية بالعملة المحلية لانطلاق برنامج الدعم الأسري، واوضح ان البرنامج بدأ امس بتحديد ألف دولار للمسافرين، وقال ان السياسات عرضة للمراجعة وإصدار قرارات جديدة حسب المسار، وأكد أن سعر الدولار بواقع ٥٥ جنيهاً للدولار لم يكن مطبقاً في اي شيء، فضلاً عن أن اكثر من ٩٠٪ من العمله الوطنية تتم خارج الإطار الرسمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!