علي السقيد.. طريق مغاير!!

الخرطوم: الصيحة

علي السقيدهو فنان بلا شك تتسم غنائيته بالجدية والمغايره.. يتيمز بصوت على درجة عالية من التطريب والسلامة الأدائية، وعلي السقيد منذ بدايات ظهوره الباكرة اختط لنفسه طريقاً جديداً وغير مطروق استطاع به أن يؤسس لتجربته الغنائية ويجعلها تتسق مع رؤيته للحياة.. كلية الموسيقى كانت لها تأثيراتها في تجربته وكيفية تشكيلها وصقلها.. ولعلي السقيد قائمة وسيمة من الأغنيات تبدأ من فرحانة بيك كل النجوم – أرض الطيبين- أمر الهوى – جيت من وين والمشاوير، والكثير من الأغنيات التي تمتلئ بالروعة والدهشة ورغم طول قامة السقيد الإبداعية لكنه لم يجد حظه من التقدير الذي يستحقه.. فهو ظل يغني طيلة أربعين عاماً قدم فيها الكثير والمثير، ولكن يتبقى السؤال الكبير.. أين العلة ولماذا لم يجد السقيد مكانته التي يستحقها؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!