سفراء الأردن وكندا وسويسرا يتعهدون بدعم بلادهم للحكومة الانتقالية

الخرطوم الصيحة

تعهّد سفراء: المملكة الأردنية الهاشمية د. سائد خالد الردايدة، وكندا أدريان نورفولك، وسويسرا السيد كريستيان وينتر، بدعم التعاون المشترك بين بلادهم والخرطوم ودعم وتطوير العلاقات الثنائية بين بلادهم والسودان، وتعهّدوا بدعم التحول الديمقراطي وبرامج الحكومة الانتقالية الجديدة.

وتسلّم الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، بالقصر الجمهوري أمس، أوراق اعتماد السفراء الثلاثة بحضور وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي.

وأكد رئيس مجلس السيادة خلال مراسم اعتماد أوراق السفراء الجدد، كلاً على حدة، حرص السودان على تطوير علاقاته وتعزيز التعاون الثنائي مع هذه الدول في المجالات كافة خدمةً للمصالح المشتركة.

وقال سائد الردايدة في تصريح صحفي، إن الفريق البرهان أكد أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، لافتاً إلى ما يُحظى به الشعبان من محبة وإخوة، ونوّه لاهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بدفع وتطوير العلاقات مع السودان إلى آفاق أرحب، وقال “هُناك فُرص مُتاحة الآن لتطوير العلاقات بين البلدين خاصةً في الجانب الاقتصادي”.

من جانبه، عبّر سفير كندا في تصريح صحفي، عن سعادته باعتماد ترشيحه سَفيراً لبلاده، مُوضِّحاً تميُّز وتطوُّر العلاقات السودانية الكندية، مُؤكِّداً حرص ورغبة القطاع الخاص الكندي الدخول في شراكات مع نظيره السوداني، مشيراً الى إمكانَات السودان الهائلة.

وأشار سفير سويسرا إلى عُمق العلاقات المُتطوِّرة بين البلدين التي تأسست في العام ١٩٦٠م، وقال إنّ بلاده ستعمل خلال الفترة الانتقالية على دعم عمليات بناء السلام في السودان ودعم حكومة الفترة الانتقالية، بجانب العمل على تعزيز برامجها وأنشطتها بشأن تعزيز التعاون في مختلف المجالات مع السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!