(العليا) تُؤيِّد إعدام المُدانين بقتل الشهيد أحمد الخير

الخرطوم- محمد موسى

أيّدت المحكمة العليا بالخرطوم، قراري محكمتي الاستئناف والموضوع بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مُواجهة (29) من منسوبي جهاز المخابرات العامة، من بينهم مدير وحدة مكتب أمن خشم القربة وقتها ضابط برتبة نقيب، إلى جانب ضابطي أمن آخرين.

وجاءت إدانة المحكمة العليا للمتهمين الـ(29) وهم من الأول وحتى السابع والعشرين والثالث والثلاثين والسابع والثلاثين، وذلك لإدانتهم بالاشتراك الجنائي في القتل العمد للمعلم الشهيد أحمد الخير عوض الكريم، بمنطقة خشم القربة إبان الاحتجاجات التي ضربت البلاد نهاية ديسمبر عام 2018م.

فيما عدّلت المحكمة العليا في قرارها الصادر بالأمس وتحصّلت (الصيحة) على نسخةٍ منه، وقرّرت إدانة المتهمين (الأول والثامن والعشرين والثالث والثلاثين والسابع والثلاثين)، بسجنهم لعامين بدلاً من ثلاث سنوات اعتباراً من تاريخ 26/6/2019م، لإدانتهم بالاشتراك الجنائي والحجز غير المشروع للمجني عليه المعلم الخير ومُخالفتهم لنص المواد (21/165) من القانون الجنائي.

فيما نبّهت المحكمة العليا في قرارها، مسألة الأخذ في الاعتبار بأنّ عقوبة الإعدام في حق المدانين (الأول والثالث والسابع والثلاثين) تجب ما دونها من عقوبات.

في ذات السياق، أيّدت المحكمة العليا قراري محكمتي الاستئناف والموضوع براءة (7) من  المتهمين بقتل المعلم أحمد الخير وهم: (التاسع والعشرون، والثلاثون، والحادي والثلاثون، والثاني والثلاثون، والخامس والثلاثون، والأربعون، والحادي والأربعون).

ووجّهت المحكمة العليا بإخلاء سبيلهم فوراً ونهائياً ما لم يكونوا مطلوبين في إجراءات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!