عودة الحياة لطبيعتها بجنوب دارفور

الخرطوم- الصيحة

عادت الحياة إلي طبيعتها واستقرت الأوضاع الأمنية بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور، وذلك بعد انتهاء فترة حظر التجوال بالمدينة جراء أعمال الشغب التي شهدتها الأسبوع الماضي.

وقال والي جنوب دارفور موسى مهدي في تصريحات صحفية أمس، إن حق التظاهر السلمي مكفولٌ للجميع والمُطالبة بالحقوق مَسموحٌ بها، وإن الشرطة ستحمي الجميع، وحذر بأنهم لن يسمحوا بالفتنة والخراب والانحلال الأمني بالولاية، وقال (عيوننا مفتوحة ولجنة الأمن في حالة انعقاد دائمة وقواتنا منتشرة في كل المواقع). وكشف مهدي عن إلقاء القبض على أشخاص يقومون بحرق الإطارات مقابل مبلغ (5) آلاف جنيه مقابل كل (لستك) بواسطة جهة تدفع لهم ذلك؛ وأوضح أنه تم تعطيل المدارس حفاظاً على أرواح الطلاب والممتلكات، فيما تمّ تأمين كل المواقع الاستراتيجية؛ مُشيراً إلى أنه لم يحدث نهبٌ للمواقع الاستراتيجية خلال تلك التظاهرات، واقتصر الأمر على المحال التجارية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!