التربية: العام الدراسي سيستمر بعد امتحانات الشهادة السودانية

 

الخرطوم- الصيحة

أعلنت وزارة التربية والتعليم العام، أنها غير مسؤولة عن أي خسائر ناتجة عن طباعة المنهج الجديد حال تم إلغاؤه، وحمّلت مسؤولية إعداد المناهج والأخطاء التي صاحبتها للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي لأنه جهة اعتبارية له ميزانية قائمة بذاتها ومسؤول مسؤولية مباشرة من إعداد المناهج.

وأوضح مدير الشؤون الإدارية بالوزارة، المعز فيصل الشيخ في تصريح بحسب (باج نيوز) أمس، أن مهمة وزارته تنحصر في تنفيذ الطباعة وتوزيع الكتاب، وأعلن الشيخ أنّ العام الدراسي سيستمر بعد امتحانات الشهادة الثانوية التي تنطلق في يونيو المُقبل، وأشار إلى أن مُوجِّهات التقويم الدراسي ستحدِّد خلال الأسبوع المُقبل، ونفى الشيخ الحديث المُتداول عن ارتباك المدارس بشأن تدريس منهج الصفين الأول والسادس، وقال (الصف الأول لا يحتاج إلى منهجٍ، وعلى المُعلِّمين تدريس الأساسيات وأن يعتمدوا في تدريس الصف السادس على خبراتهم حسب المنهج الذي كان يُدرّس للطلاب في الصف الخامس)، وأشار إلى أن الوزارة أحجمت عن توزيع الكتاب للمدارس الخاصة نسبةً لقرار مجلس الوزراء بالتجميد، فضلاً عن أن المدارس الخاصة تشتري الكتاب من الوزارة ولا تستطيع الوزارة توريد أسعار كتب لوزارة المالية يتوقّع إلغاؤها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!