(شؤون الأنصار) ترفض المشاركة في ملتقى يخاطبه حاخام يهودي

الخرطوم – الصيحة

تشهد الخرطوم اليوم (السبت) ملتقى التسامح الأخوي دعا له النائب البرلماني المستقل في البرلمان السابق أبو القاسم برطم من المقرر أن يخاطبه حاخام يهودي، فيما أعلنت هيئة شؤون الأنصار – الذراع الديني لحزب الأمة القومي – مقاطعتها للملتقى كونه يضع السودان أمام التطبيع كأمر واقع جراء مشاركة حاخام يهودي من إسرائيل في الملتقى، فيما استنكر حزب البعث السوداني إقامة المنتدى واعتبره خطوة في سبيل التطبيع مع إسرائيل.

وينعقد الملتقى بمشاركة رجال دين مسلمين، ومسيحيين ويهود وهندوس ولا دينيين.

وقالت هيئة الأنصار في بيان أمس، إنها تلقت دعوة جاء فيها إن الملتقى سيخاطبه الحاخام ديفيد روزون من إسرائيل والقس انغبورغ ميدتوم من النرويج ورئيس مجمع الفقه الإسلامي السابق عبد الرحمن حسن حامد ووزير الشؤون الدينية ومجلس السيادة.

وحذرت الهيئة في بيان من أن ملتقى التسامح الديني والتعايش السلمي والسلام الاجتماعي بالخرطوم، يجئ في ظل مناخ فيه تجاذب بين دعاة التطبيع مع إسرائيل والرافضين له. وقالت إن (الملتقى قُصد به وضع أهل السودان أمام الأمر الواقع الداعي إلى التطبيع، خاصة وأن صاحب المبادرة لا يخفي تأييده للتطبيع ويؤكد ذلك مشاركة الحاخام ديفيد روزن بمخاطبة الملتقى من القدس). وأكدت موقفها الواضح والرافض للتطبيع باعتبار إسرائيل دولة تمثل كياناً مغتصباً ومعتدياً وعنصرياً وغريباً وظالماً باحتلاله لدولة فلسطين وتشريد شعبها.

فيما وصف حزب البعث السوداني، الملتقى بأنه استهتار مفضوح بقيم الشعب السوداني وتهافت مبتذل على موائد “التطبيع”، وقطع الحزب بأن السلطة الانتقالية لا تملك الحق في اتخاذ قرار بالتطبيع مع كيان نعته بالمعتد وأقام دولةً على أساس التعصب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!