مكالمة مُسربة تُفجر أزمة كبيرة بين المريخ وسيف تيري

الخرطوم :الصيحة
شهدت الأيام القليلة الماضية انفجار الأحداث في دوائر نادي المريخ بين إدارة النادي ومهاجم الفريق سيف تيري، على خلفية مكالمة مسربة جمعت اللاعب بشخص يصف نفسه “مشجع هلالي” حرض من خلالها اللاعب على تحديد سقف محدد لحسم أمر تجديد عقده والتفكير في الانتقال لنادي الهلال.
وأكد تيري خلال المحادثة المسربة أنه اتفق مع رئيس نادي المريخ السابق جمال الوالي على تجديد عقده بمبلغ “600 ألف دولار” يحصل على “500 ألف دولار” منها فوراً على أن يتم توزيع بقية المبلغ “100 ألف دولار” كمرتبات.
واتهم تيري خلال المكالمة المسربة رئيس النادي الحالي آدم سوداكال بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق، وأشار تيري خلال المكالمة أنه لم يكن يرغب في دخول المعسكر لولا مكالمة الوالي ووعده بتسليمه مستحقاته في المعسكر، وأشار إلى أنه لن يشارك في مباريات المريخ القادمة حال لم يتم تجديد عقده وتسليمه المبلغ الذي اتفق عليه مع الوالي، وأنه لا يمانع “قطع الظلط” والانضمام للغريم التقليدي.
وتلت الحادثة ردود أفعال مثيرة، حيث قام اللاعب بفتح بلاغ في نيابة المعلوماتية في مواجهة الشخص الذي سجل المحادثة، ثم ظهر سيف تيري في فيديو مباشر عبر الصفحة الرسمية لنادي المريخ قدم من خلاله اعتذاره لجماهير المريخ ورئيس النادي آدم سوداكال على ما ورد في المكالمة المسربة، وأكد أن حديثه خلالها كان في لحظة غضب، مشيراً لأنه متمسك بالبقاء في ناديه.
من ناحيته، أعلن مجلس إدارة نادي المريخ تكوين لجنة للتحقيق مع اللاعب سيف تيري بقيادة عضو المجلس أحمد مختار ورئيس القطاع الرياضي وعضو المجلس عمر محمد عبد الله على أن تقوم اللجنة برفع تقريرها بعد التحقيق مع اللاعب.
وجرت مساء الخميس جلسة مغلقة بين رئيس نادي المريخ آدم سوداكال وسيف تيري تحصلت (الصيحة) على التفاصيل.. حيث شهدت نقاشاً ساخنًا بين الطرفين حول مسألة تجديد عقد اللاعب وانتهت بتقديم تيري اعتذاراً عما ورد في المكالمة المسربة، وحصل اللاعب على جزء من مبلغ إعادة قيده على أن يحصل على بقية المبلغ من الرئيس السابق جمال الوالي ليقوم بعدها بإعادة قيده والذي تم تحديد يوم غد الأحد موعداً له.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!