الجمارك: لن تكون هناك عربات اسمها (بوكو حرام) بعد فبراير الحالي

الخرطوم: الصيحة

أكد الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير؛ رئيس هيئة الجمارك أن النظرة الكلية لمنظمة الجمارك تدعو إلى إيجاد بيئة آمنة للتجارة الدولية بانسيابية، وعلى الجمارك تأمين هذه التجارة الدولية من خلال الضوابط ومكافحة التهريب بكافة إشكاله، وتسهيل حركة السلع والنقل والبشر وخلق روح المشاركة والتعاون وتبادل المعلومات وحوسبة الخدمات الجمركية والتصدي للفساد وتعزيز النزاهة.

وقال الطاهر في احتفال الجمارك باليوم العالمي للجمارك؛ تحت شعار “الجمارك تعزز التعافي والتجديد والمرونة من أجل سلسلة التزويد المستدامة”

وأضاف الطاهر “لابد من توحيد الرؤى والأفكار والتعاون بين الجمركيين والشركاء من القطاعين العام والخاص ومؤسسات الدولة لتسيير المبادرات التجارية لضمان جودة الخدمات المقدمة للتجار وأصحاب المصلحة من الوطن”، داعياً إلى إيجاد مناخ آمن للأعمال بما يخدم الاقتصاد الوطني.

وأوضح؛ أن الاحتفال جاء في ظل الظروف التي تعانيها البلاد بعد جائحة كورونا، مشيداً بالتعاون الكبير من أفراد الجمارك في تنفيذ المطلوب، لافتاً إلى أن وزيرة المالية أشادت بالربط المحقق من قبل الهيئة؛ حيث بلغت الإيرادات لشهر يناير خمسة مليارات جنيه، فيما يبلغ الربط المقدر6. 9 مليارات جنيه، وأضاف أن الربط المقدر للجمارك خلال هذا العام تم تحديدة بنسبة ١٢٠٪.

وأكد رئيس هيئة الجمارك، أن إدارته كانت رافضة دخول عربات البوكو وتقنينها، واعتبرها تجارة غير مشروعة مخالفة لقوانين الاستيراد، وقال: هذه فرصة أخيرة ولن يكون هنالك عربات (اسمها بوكو حرام)، وسنحجز كل عربة بعد شهر فبراير، ودعا إلى الالتزام بالموجهات، وأشار الطاهر إلى أن هناك دخلاء على مجال التخليص يستغلون اسمه فى تنفيذ الإجراءات، كاشفاً عن خطة وضعتها الجمارك لتأهيل المخلصين وفقاً للضوابط والإجراءات التى ستضعها إدارته، وقال الطاهر: إن الميزانية تحدٍّ كبير، مؤكداً استمرار دعم الجمارك للدولة.

ووجه المدير بشراء خمسة منازل لأسر شهداء الهيئة الذين ضحوا بأرواحهم خلال العام الماضي، مشدداً على ضرورة تسليم الأسر المنازل خلال أسبوع.

وفي السياق، بعث الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية برسالة تعتبر موجهات وبرنامج عمل خلال العام. وتضمنت رسالة الأمين العام لهذا العام على أن تساهم الإدارات الجمركية في اقتصاديات الدول في الخروج من جائحة كورونا، ولإنعاش الاقتصاد، ولكن ليس بمعزل من شركاء العمل من القطاعين العام والخاص، وحث الأمين العام إدارات الجمارك على أن تعمل على استحداث ماهو جديد ومبتكر في مقابلة الكوارث إن وُجدت مستقبلاً، وذلك لعدم التوقف؛ بل المضي قدماً، ولا يأتي هذا المطلب إلا بتسخير التكنولوجيا وتحديث الآليات المستخدمة.

على صعيد آخر، أعلنت هيئة الجمارك أن نهاية فبراير القادم موعد لتقنين عربات  “بوكو حرام” ومنحها الفرصة الأخيرة وفق تصنيفاتها وتعريفاتها الجمركية، لافتة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية، وحجز أي عربة لم يتم تقنينها، ولوحت باتخاذ إجراءات ضد المخالفين، وأشارت الهيئة إلى ضرورة عدم ترك المجال لاستغلال بعض المخلصين؛ وترك الحبل على الغارب، ووصف ذلك باستغلال سمعة الجمارك.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!