مُلاسنات بين لجان المقاومة ووالي الجزيرة بالمناقل

المناقل– أحمد الطيب المنصور
شهدت مدينة المناقل، هتافات ومُلاسنات بين لجان المقاومة ووالي الجزيرة د. عبد الله إدريس الكنين، على خليفة تردي الخدمات وعدم تنفيذ مطالب الثوار، وذلك خلال تدشين المشروعات الخدمية لديوان الزكاة بمحلية المناقل بحضور الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي أحمد عبد الله الأمين.
وطالب المحتجون بإقالة الجهاز التنفيذي بالمحلية لفشله في توفير السلع والخدمات الأساسية بعد أن وصل سعر قطعة الخبز الواحدة (25) جنيهاً.
وأبدى والي الجزيرة، استعداده للجلوس مع لجان المقاومة ولجان التغيير والخدمات.
فيما أعلن الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي، عن تبرعه بمبلغ 12 مليون جنيه لحل مشكلة المياه بالمحلية، إلى جانب (5) ملايين جنيه لمستشفى الكُلى بالمناقل و(5) ملايين جنيه لمستشفى الأطفال وتكريم المُتفوِّقين من أبناء الأيتام، وطالب بتفعيل اللجان القاعدية للزكاة.
وأعرب والي الجزيرة، عن تفاؤله بالتغيير الذي طرأ على ديوان الزكاة بعد ثورة ديسمبر المجيدة واهتمامه بالمشروعات التنموية، وأشاد الوالي خلال زيارة نفّذها لمركز غسيل الكُلى ومُستشفى الأطفال بمحلية المناقل وبدور ديوان الزكاة الكبير في دَعم محور الصّحة، وبشّر بالخُطة الطَموحة لديوان الزكاة في الجزيرة، وقال إنّه ناقشها وأجازها مجلس أمناء الزكاة بالولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!