حمدوك يبحث مع مسؤول أمريكي تعاون البلدين في مكافحة الإرهاب

الخرطوم– الصيحة

أشاد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بدور الولايات المتحدة الأمريكية في إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واستعادة الحصانة السيادية للبلاد، مُجدداً حرص البلاد على تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد حمدوك خلال لقائه أمس، نائب قائد القوات الأمريكية بأفريقيا (افريكوم) للتعاون العسكري المدني السفير آندرو يونغ، أن اتفاق سلام السودان يمهد الطريق لإنهاء الصراعات ويُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد.
وبحث لقاء جمع حمدوك مع آندرو والوفد المرافق له، آليات تعزيز التعاون بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في المجالات المختلفة بما فيها التعاون العسكري بما يخدم مصلحة الشعب السوداني وحكومته، وأشار حمدوك إلى أن السودان يستشرف عهداً جديداً بعد الثورة التي من أولوياتها إصلاح مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية بما يتّفق ومبادئ الديمقراطية والحكم الرشيد، مشدداً على أهمية تعاون البلدين في مجال مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.

وأوضح نائب قائد قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا السفير آندرو ينغ في تصريح صحفي أن زيارته للسودان تأتي في إطار تأييد ودعم الولايات المتحدة الأمريكية للانتقال التاريخي للسودان نحو حكومة ديمقراطية.

وأعلن آندرو ينغ تأييد الولايات المتحدة الأمريكية للجهود التي بذلتها حكومة الفترة الانتقالية لتحقيق السلام وإنهاء النزاعات وتأسيس حكومة شَفّافَة تعمل لمصلحة كل الشعب السودانى.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!