والي كسلا يتعهد بإنفاذ بنود اتفاق القلد بين النوبة والبني عامر

 

كسلا ـ الصيحة

تعهد أمين عام حكومة ولاية كسلا الوالي المكلف الطيب محمد بالعمل على إنفاذ شروط اتفاق القلد الموقع بين قبائل النوبة والبني عامر بولاية كسلا على أرض الواقع، على خلفية الأحداث المؤسفة التي وقعت بين الطرفين في الفترة الماضية وأدت إلى مقتل عدد من المواطنين، بالإضافة إلى وقوع خسائر كبيرة في الممتلكات.

ووقف الوالي برفقة مدير الشرطة ولجنة مبادرة أهل كسلا للصلح الاجتماعي أمس على الموقع المقترح لإنشاء قسم الشرطة في الخط الفاصل بين حيي كادقلي والقادسية ضمن أقسام الشرطة المصدق بها لحفظ الأمن خاصة في محيط مناطق النزاع بين النوبة والبني عامر. وقال الوالي إن قيام مركز الشرطة في الموقع المقترح يعتبر من الأشياء المهمة لحفظ الأمن وتلقي البلاغات أولاً بأول ومن وسائل صنع الحياة المدنية، داعياً المواطنين للتعاون مع الجهات المختصة لتنزيل المسألة على أرض الواقع، إلى جانب الإسراع في التبليغ عن أي مشكلات منعاً لتفاقمها كما كان في المرات السابقة. وأضاف الوالي “إننا ننشد تغيير الواقع نحو الأفضل للانطلاق تجاه المواطن وتقديم الخدمات له”، وأكد أن الهَمّ الأول والأخير لمجتمع كسلا أن تطبّق كل الاتفاقيات الموقعة على أرض الواقع لتحقيق الأمن والسلام وإشاعة الوئام والسلام بين الناس.

من جانبه، أشار عبد العزيز حامد عضو المبادرة الشبابية لرتق النسيج الاجتماعي، ممثل البنى عامر إلى أهمية الخطوة وتحديد موقع إقامة قسم الشرطة في إطار تكملة تنفيذ بنود اتفاق القلد الذي تم التوقيع على تمديده للمرة الرابعة على التوالي خلال الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أنه سيتم تعويض المواطنين الذين سيتم ترحيلهم من موقع اختيار إنشاء القسم في أسرع وقت ممكن.

إلى ذلك، أشار خير الله محمد عضو المبادرة الشبابية ممثل النوبة إلى قيامهم بتحديد وحصر المنازل التي سيتم ترحيلها وتعويض أهلها، وأمن على أهمية تسريع خطى ترحيل المواطنين حتى يتسنى العمل لقيام وتكملة قسم الشرطة تحقيقاً للأهداف الموضوعة.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!