إنشاء أول منطقة حُرة للقطاع الخاص في السودان

 

الخرطوم ـ الصيحة

وافق رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك على إنشاء أول منطقة حرة في بورتسودان تتضمن مربطاً للسفن.

وكشف رئيس مجلس إدارة مشروع “النيلين” الأمين الشيخ مصطفى، عن حصولهم على التصديق بإنشاء منطقة حرة في بورتسودان، على مساحة 150 ألف متر مربع، يتضمّن مربطاً للسفن يسع باخرتين، قاطعاً بإكمال المشروع الذي اختير له اسم “مشروع النيلين – بوابة أفريقيا”، مشيراً إلى أن افتتاحه مع نهاية العام الجاري.

وقال الأمين في تصريح لـ(الصيحة)، إن المشروع تمت الموافقة عليه من رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في أكتوبر الماضي بالقرار 441، وتم التصديق له من وزارة المالية، مبيناً أن مشروع النيلين يمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني كونه منطقة حرة تحوي مربطاً للسفن مجهز بأحدث الرافعات وآليات المناولة، فضلاً عن احتوائها على صوامع للغلال وصوامع للأسمدة ومخازن ومساحات واسعة لتخزين الحاويات، مشيراً الى أن المشروع سيدار بأحدث الآليات والأجهزة مع التشغيل بنظام الرقابة الإلكترونية للحاويات في كل مراحلها، بدءاً من إنزالها من السفن، مروراً بكل إجراءات التخليص وانتهاءً بخروجها من الميناء وحتى وصولها لمحطتها الأخيرة. وأكد الأمين ان الميناء يمثل إضافة للاقتصاد الوطني، وقال “نحن سعداء لإنشاء أول منطقة حرة للقطاع الخاص في السودان”، مشيراً الى أن المشروع واجه مشكلات كبيرة خلال النظام السابق بوضع عراقيل كبيرة أمامه، وقال “واجهنا مُعارضة شرسة من النظام السابق، وهناك عدة جهات حاولت نزع أرض المشروع”، وأكد على دعم  الإدارة الجديدة لهيئة الموانئ البحرية للمشروع بشجاعة وذلك بتصديقها بالمربط في المنطقة، مشيراً الى أن المشروع سيكون مسانداً لموانئ البلاد، بدلاً عن اللجوء للموانئ الأجنبية، وأوضح أن المشروع الذي سيُقام في المنطقة شمال الميناء الأخضر سيساعد في تشغيل أبناء المنطقة وخلق فرص عمل، فضلاً عن المسؤولية الاجتماعية التي سيضطلع بها تجاه المجتمعات المحلية في المنطقة.

وصادقت الحكومة مؤخراً على قيام 4 مناطق حرة، إحداها في الجبلين وأخرى في كوستي بولاية النيل الأبيض، فضلاً عن منطقة ثالثة في عواض بولاية كسلا، ورابعة في مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!