وكيل الطاقة لـ(الصيحة): بواخر الغاز وصلت بورتسودان

الخرطوم- رشا التوم

أقرّ وكيل وزارة الطاقة والتعدين د. حامد سليمان بأن توقُّف مصفاة الجيلي لأغراض الصيانة تسبّب في أزمة حقيقية في غاز الطبخ المنزلي، فيما كشف عدد من وكلاء الغاز، عن تسعيرة جديدة للسلعة في ظل الندرة والشح الكبير لغاز الطبخ.

وأعلن سليمان في تصريح لـ(الصيحة)، عن استيراد عدد من البواخر،  أكد أنها وصلت ميناء بورتسودان لسد العجز الحالي في السلعة، وتوقع انفراج الأزمه خلال الأيام القادمة، وقال (إلى أن تنتهي الصيانة بصورة كاملة تم التعاقد على شراء عدد من البواخر لتوفير الغاز).

وفي سياق متصل، كشف رئيس وكلاء الغاز السابق الصادق الطيب، عن تسعيرة جديدة لأسطوانة الغاز تم تحديدها من المستودعات بواقع 330 جنيهاً ويتم بيعها بالميادين ما بين 400 جنيه إلى 500 جنيه حسب المنطقة.

وقال الصادق بحسب (الراكوبة) أمس، إن وكلاء الغاز احتجوا على السعر الجديد، بحجة أنها لا تغطي تكلفة الترحيل وضعف هامش الربح، وأشار إلى أن العربات التي تم حجزها أمس بالميادين بغرض التسعيرة، أكد أنها تحرّكت جميعها اليوم للميادين بغرض التوزيع لجهة أن الكمية التي تم توفيرها بسيطة ولا تكفي لتوزيعها بالمحلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!