وزير الخارجية: لا نسعى لأي وساطة مع إثيوبيا

 

الخرطوم- الصيحة

قطع وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين، بأن السودان لا يسعى لأي وساطة حول قضية الحدود مع الجارة إثيوبيا، وشدد على أن وصف الجانب الإثيوبي للقضية بأنها نزاع حدودي ليس دقيقاً، لجهة أن الأرض سودانية وأنها تدرك أن السودان لم يتجاوز الحدود.

وقال قمر الدين في حوار مع قناتي (العربية) و(الحدث): (حينما تطلق إثيوبيا على الحدود عبارة متنازع عليها، فهذا وصف باطل لا يجد أي سند في الوثائق والمواثيق الدولية)، وأضاف (السودان لا يسعى لأي وساطة مع إثيوبيا لأنها حدودنا وأرضنا ولا نرغب في التصعيد، كما لا نعترف أننا في تنازع حدودي للجوء إلى التحكيم)، وأضاف (لكن الخيارات متاحة أمام إثيوبيا). وأوضح أن الغرض الأساسي من الزيارات الخارجية توضيح الحقائق لقادة الدول المجاورة والصديقة حول النزاع مع إثيوبيا. وأعلن عن زيارات مرتقبة لكل من المملكة العربية السعودية وزيارات مجدولة للكويت وقطر، وقال (نسعى لاستدعاء كل الدعم الدبلوماسي والقانوني)، وأوضح أن الإمارات استمعت لكل الأطراف وترغب في تقييم الوضع. وطالب قمر الدين إثيوبيا بالتروي، وقال (نتفاوض على تهدئة الأوضاع وليس لبحث قضية الحدود)، ونفى وجود أي أطراف مستفيدة من هذا الصراع، ودعا إثيوبيا إلى عدم الانجرار للفتنة، وقال (لم نلحظ مشاركة لأي قوات إريترية في نزاعنا مع إثيوبيا).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!