مفوضية الأمان الاجتماعي: نسبة الفقر وصلت لـ(65%) في البلاد

 

الخرطوم- عبد الله عبد الرحيم

أعلنت مفوضية الأمان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر بوزارة العمل والضمان الاجتماعي، عن مؤتمر مُصغّر للمانحين مطلع فبراير المقبل بمُشاركة الأمم المتحدة ومنظمات المُجتمع المدني لتنفيذ برامج مشروعات التعاونيات والعائد السريع للأسر المُتعفِّفة في أربع ولايات (كسلا – البحر الأحمر- جنوب دارفور والخرطوم).

وكشف المفوض العام لمفوضية الأمان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر،  عز الدين الصافي عن تخصيص (22) مليون دولار لدعم (50) ألف سيدة حبلى في ولايتي كسلا والبحر الأحمر عبر مشروع الدعم الاجتماعي للمرأة والطفل، وأوضح الصافي أنه بحسب المُؤشِّرات فإن نسبة الفقر وسط الشعب السوداني بلغت (65%)، وأشار إلى أن الحكومة دعمت الأسر الفقيرة أثناء الحظر بسبب جائحة كورونا بـ (750) ألف سلة غذائية تم توزيعها على المنازل داخل الخرطوم.

وقال الصافي في مؤتمر صحفي أمس بمكتبه بالوزارة، إنّ الدعم يبدأ من شهرين في الحمل حتى يصل الطفل عُمر (100) يوم ويتم تنفيذه خلال هذا العام، وأكد أنّ الحكومة وفّرت (2.3) مليار جنيه لدعم الأسر في الولايات الأربع المعنية، على أن يتواصل البرنامج في (11) ولاية خلال الفترة المُقبلة، وأوضح أنّ قيمة الدعم تبلغ (2500) جنيه ربما يتم تعديلها إلى (6) آلاف جنيه بما يعادل (5) دولارات للفرد الواحد، وأكد أن 32% من الدعم ينفذ عبر مفوضيته بتقديم المساعدة لـ(847) ألف أسرة تمت تغطيتها بالبطاقة البنكية، وقال إن الدعم يستمر من سنة إلى (18) شهراً، وأشار الى أن نسبة الفقر وسط الشعب السوداني بلغت 65%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!