مديرة الصحة بالنيل الأبيض تدفع باستقالتها

 

الخرطوم: الصيحة

دفع إضراب الكوادر الطبية بجانب مشكلات إدارية أخرى، مديرة وزارة الصحة بولاية النيل الأبيض، سارة لافينيا فتح الرحمن، إلى الاستقالة من منصبها، وذلك عقب فشل جميع محاولاتها لحل الأزمات الصحية بالولاية.

وتقدّمت سارة باستقالتها للوالي إسماعيل وراق، وبرّرت الخطوة بتعقد الأوضاع في الولاية، فضلاً عن غياب الإرادة العامة والطابع الاتحادي للمشكلات القائمة، رغم محاولة إيجاد حلول لها بالولاية.

وقالت لافينيا في خطاب الاستقالة “أخطرنا سيادتكم أنه تم منع عدد من الكوادر الرافضة لإضراب التمريض بالقوة داخل مستشفى كوستي التعليمي بواسطة دعاة الإضراب، حيث تمّ إغلاق العنابر والحوادث دُون مراعاة لضرورة قسم الحوادث، وأكدت أن الإضراب حق مشروع ودستوري، لكن الأمر غير الأخلاقي منع وطرد الكوادر الرافضة للإضراب،  وأشارت إلى محاولاتها للتخفيف من تأثير إضراب نواب الاختصاصيين بالبلاد، والمُعالجات الجزئية التي نفّذتها، بجانب زيادة وصرف جزء من الاستحقاقات المالية للممرضين، وتحفيز العاملين في مراكز العزل الخاصة بمرضى “كورونا”، وأضافت “إلا أن كل ذلك لم يعمل على حل مشكلات الكوادر الصحية”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!