لجنة المفصولين تعسفياً: كشف القائد العام به مُشاركون في انقلاب 1989م

الخرطوم- النذير دفع الله

وصف عضو لجنة دراسة ومُعالجة قضايا المفصولين تعسفياً من القوات المسلحة، العقيد الركن (م) خالد الطيب، أن الكشف الذي أعلنه القائد العام للجيش، بأنه غير حقيقي، وأكد أنه ليس المتفق عليه من قِبل اللجنة المُمثلين فيها – حسب قوله.

وأكد خالد في مؤتمر صحفي بمنتزه الأسكلا بالخرطوم أمس، أن العدد الحقيقي للمفصولين تعسفياً أكثر من (7000) ضابط، ولكن الذين أكملوا إجراءات الشكوى هم (1265) فرداً وليس (192) كما جاء في كشف القائد العام، ونوّه إلى أنّ اللجنة تعمّدت عدم الشفافية والوضوح، سيما وأن أعضاء اللجنة لم يُوقِّعوا جميعهم على الكشف الذي أعلنه القائد العام، وقال “إننا بريئون من هذا الكشف ولا يمثلنا كأعضاء معاشيين ضمن اللجنة”، واتّهم خالد جهات – لم يسمها – داخل القوات المسلحة بإخفاء الحقائق لإعاقة عملية الإصلاح، وأضاف “نمتلك كمعاشيين في اللجنة مُستندات ووثائق خطيرة لمثل هذا اليوم، لأنّنا كنا نتوقّع ذلك ونعلم المثير في ملف المفصولين”، وذكر خالد أن الكشف يحتوي أسماء عدد من الضباط الذين شاركوا في انقلاب الإنقاذ وتُجرى محاكمتهم الآن بكوبر وآخرين من عناصر النظام البائد، وأثنى على أدوار مكتب القائد العام للقوات المسلحة وتعاونه مع اللجنة، وقال “إن قضية المفصولين هي قضية وطن وليس أفراداً، وإن قانون العام 2007 – 2013 قانون جائر وظالم وإلا لماذا طالبت اللجنة أعضاءها بالتوقيع قبل رؤيتهم للكشف النهائي”، وأعلن خالد عن وقفة احتجاجية اليوم لخميس أمام القيادة العامة لاستلام رد المذكرة المرفوعة بتاريخ 2/ 12 حول قضية المفصولين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!