والي جنوب كردفان يُعلن عن (17) إذاعة (أف أم) وأندية مشاهدة للشباب

 

كادُقلي– الصيحة

كشف والي جنوب كردفان حامد البشير إبراهيم، عن الانتهاء من توقيع عقد استيراد وتركيب (17) إذاعة (أف أم) بالمحليات بقيمة أكثر من (90) مليون جنيه، بجانب (150) نادي مشاهدة للشباب.

وأقر الوالي بتقصير الدولة تجاه الشباب، وقال إنّ الحوار يُعد من أقوى الوسائل في عملية التغيير، وطالب الشباب بالدخول في جمعيات شبابية لاختراق سُوق العمل الحُر عبر مشاريع متعددة في شراكات اقتصادية بنكية.

ودعا خلال مُخاطبته بأكاديمية العلوم الصحية في كادُقلي، ورشة “كيفية طرح قضايا الشباب” التي نظّمها منبر قضايا شباب كادُقلي الكبرى بالتعاون مع التأمين الصحي بالولاية، دعا الشباب لتوحيد الرؤى تمشياً مع سياسات الحكومة، وأكد على الدور الكبير والتاريخي للشباب في هذه المرحلة لإحداث التغيير، وقال إنّ مُبادرة الشباب لها فاعلية باعتبارها محور التصدي للتغيير من داخل المُجتمعات، وأعلن وضع استراتيجية مُتكاملة لتنمية الشباب وتضمينها في خُطط الدولة ومُخاطبة المانحين لمُعالجة قضاياهم في المرحلة المُقبلة.

من جانبه، أكّد الفاضل كامل الدودو مدير التأمين الصحي بالولاية، حاجة الولاية للمُبادارت الشبابية الإيجابية لإحداث التنمية، وقال إنّ ذلك لا يتم إلا بالتدريب والتأهيل، وأوضح أن رعايتهم للمنبر لقناعتهم بدور الشباب ومن مُنطلق الحماية المجتمعية.

بدوره، أوضح رئيس المنبر زكي آدم أحمد، أن المنبر يعد استبياناً لإيجاد حلول للقضايا، ونوه لمعالجة المنبر لقضايا الشباب عبر الحوار الشبابي والنزول للمحليات والمُدن والأحياء والقُرى، ونَبّه لوجود أكثر من (150) شاباً تمّت محاكمتهم تحت المادة (130) – القتل العمد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!