شمال كردفان.. الطاقة البديلة.. التحديات والمكاسب

 

تقرير: معتصم حسن عبد الله

تعد الطاقة الشمسية البديلة من المشروعات المهمة والتي لا تنضب، وتتمتع بميزات النظافة والاستغناء عن الوقود في إنتاج الطاقة المستخدمة مما يوفر تكاليف ويمكن الاستفادة منها في مناحٍ خدمية أخرى، هذا بجانب قلة تكاليف إنتاج الطاقة الشمسية البديلة مقارنة بأي طاقة ووصولها للأرياف والمناطق النائية بكل سهولة ويسر، وهنالك تحدٍّ يتمثل في الإرادة الجادة في تنفيذ مشروع الطاقة البديلة مما يحقق ذلك مكاسب للمواطن في الإنارة للمسكن والشارع والمؤسسات الخدمية والاقتصادية بشكل دائم وبتكلفة أقل.

وفي هذا الصدد، تنفذ شركة “وسترن كو” الإيطالية مشروعات الطاقة الشمسية (البديلة) بشمال كردفان في مجالات إنارة الطرق الداخلية بمدينتي الأبيض والرهد بطول (٧٣) كلم وتغذية الإشارات المرورية بالطاقة ومحطات المياه والمؤسسات الصحية والخدمية. وأوضح المدير العام للشركة المنفذة م. مبشر الرشيد المبشر، أن أعمال شركة وسترن كو تستخدم أحدث التقنيات الإيطالية في مجال الطاقة الشمسية البديلة، مبيناً أن تنفيذ المشروع بجميع مراحل تمويله على الشركة وتسترد تكاليفه المالية من خلال مساحة الإعلانات عبر أعمدة إنارة الطرق الداخلية بنظام البوت على أن يخصص جزء من إيراد التحصيل للمحلية المعنية شهرياً وتعود للولاية الملكية الكاملة فور الانتهاء من سداد التكلفة.

وأضاف المبشر أن صيانة الإنارة صفر ٪ على الشركة لمدة ثلاث سنوات، مبيناً أن وزن لمبة الإضاءة (٧) كيلو ومصممة لمواكبة الظروف المناخية ومطابقة لأحدث المواصفات العالمية.

وقد قامت الشركة بزيارة لمدينتي الأبيض والرهد وجولات ميدانية وقفت من خلالها على الطرق وبعض المرافق الخدمية، ومن المتوقع انطلاقة العمل في الأيام القادمة لإنارة (٧٣) كلم للطرق الداخلية منها (٦٥) بالأبيض و(٨) كلم بالرهد..

والي شمال كردفان خالد مصطفى، أكد الرغبة الحقيقية للولاية في التعاون والشراكة مع الشركة الإيطالية في تنفيذ وإنزال مشروعات الطاقة الشمسية البديلة بالولاية علي أرض الواقع، وأشار لأهمية توفير الإنارة للطرق والقرى وتوفير الطاقة في مجالات المياه والصحة والتعليم، ولدى لقائه بالأمانة العامة للحكومة بوفد شركة وسترن كو، أمن الوالي على المشروعات التنموية التي تنفذها الشركة، وجاء اللقاء بحضور أمين عام الحكومة ومدير عام المالية وممثل الحرية والتغيير والجهات ذات الصلة بعمل الشركة. وأكدت شركة وسترن كو جاهزيتها للدخول في مشروعات توفير الطاقة الشمسية البديلة للقطاع الخاص، وكذا توفير الإضاءة للقرى والأرياف. ومن الصناعات المصاحبة التي تعمل فيها الشركة تعبئة الغاز بمختلف أنواعه وأشكاله وخاصة غاز الطبخ بجودة عالية وبأسطوانات خاصة بها، وتوجد عند مفتاح التأمين شاشة توضح الاستهلاك والمتبقي من الغاز، ومحطة التعبئة تستطيع تعبئة (٤٠٠) أنبوبة في الساعة مما يساعد في الوفرة وحل أزمة الغاز، وأكدت الشركة جاهزيتها للعمل في مجال الغاز بالولاية.

من جهته،  رحب المدير التنفيذي لمحلية الرهد عصام محمد صالح بوفد شركة وسترن كو الإيطالية، مؤكدًا أنهم سلطات تنفيذية، والمواطنون مهيأون تماماً لاستقبال مشروعات الطاقة الشمسية البديلة، ولا توجد أي مشكلة تعترض سير عمل المشروع، مضيفاً أن المحلية في حاجة لها. وقال عصام إن محلية الرهد زراعية صناعية وبها أعداد كبيرة من الجناين والبساتين ومزارع الخضر، هذا بجانب مسطح مائي مما جعلها منطقة سياحية جاذبة ذات منتجعات على جانبي التردة وفي مناطق أخرى، مبيناً أن الميزات التي تزخر بها المحلية تساعد كثيرًا الطاقة البديلة في الاستفادة من هذه الخيرات، وتجعل منها قوة اقتصادية كبيرة تسهم في تنمية المنطقة وترقيتها.. وكشف المدير العام لشركة وسترن كو مبشر الرشيد، أن هنالك ميزانية سنوية ترصدها الشركة للمسئولية الاجتماعية تجاه المجتمعات، حيث تتكفل الشركة من خلالها بإنارة أقسام الطوارئ بالمستشفيات ودور العبادة والمقابر، هذا بجانب دعم المؤسسات الخدمية التعليمية والصحية والمياه والخدمات المباشرة للجمهور وذوي الحاجات الخاصة والنظافة، وإقامة دورات تدريبية للتنمية البشرية، ورفع قدرات الشباب.

وعدد مدير عام شركة وسترن كو الإيطالية المكاسب غير المباسرة التي يحققها المشروع بخلاف الإنارة بالطاقة البديلة والمتمثلة في النواحي الجمالية للطرق والإسهام أمنيًا للمجتمع بالإضاءة ومساعدة حكومة الولاية في إيجاد طاقة بديلة تخفف الصرف على الطاقة الموجودة والوقود وعكسه في مشروعات خدمية أخرى..

من ناحيته، قال عبد العزيز حمودي المدير التنفيذي لشركة وسترن كو الإيطالية إن الشركة لها باع طويل في مجال الطاقة البديلة، ونفذت أعمال إنارة للطرق في بلدان عربية في دبي وشرم الشيخ ودول إفريقية وأوربية بمواصفات عالية الجودة، وأعرب عبد العزيز عن سعادتهم لدخول مشروعات وسترن كو السودان والانفتاح على الولايات بخلاف العاصمة الخرطوم، وأشار المدير التنفيذي أن المشاريع التي تقوم بالشركة تساعد حكومات الولايات في تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية..

وقال مبشر الرشيد إن شركة وسترن كو تأسست في العام ١٩٨٤ وتتخذ من إحدى المدن الكبرى بإيطاليا مقرًا لها وتتعاون مع عدد من الجامعات وتقدم بعثات دراسية للطلاب، وتمتلك الشركة خبرات وتجارب تراكمية كبيرة ومواكبة لأحدث التطورات في مجال الطاقة البديلة والأعمال الأخرى المصاحبة والمشاريع التي تنفذها بخلاف الإنارة، ودخلت وسترن كو السودان وبدأت أعمالها في العام ٢٠١٨ ونفذت مشروعاتها بالخرطوم، وهي الآن تخرج للولايات ولشمال كردفان.

وفي السياق قال مبشر، إن تنفيذ الشركة للمشاريع التنموية بالبلاد تصب في مصلحة تعميق العلاقات بين الدولتين، مشيرًا للتواصل الدائم للشركة مع السفارة الإيطالية بالخرطوم. مؤكداً تنفيذ مشاريع إنارة الطرق بشمال كردفان والتعاون في جميع المشروعات التي تعمل فيها الشركة مع حكومة الولاية.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!