السماح لمتهمين بمغادرة قاعة محكمة انقلاب الإنقاذ وجدل بسبب انقطاع الكهرباء

 

الخرطوم- أم سلمة العشا

سمحت المحكمة التي تنظر دعوى بلاغ تقويض النظام الدستوري في 30 يونيو 1989م للمتهمين علي الحاج وإبراهيم السنوسي بالانصراف ومغادرة جلسة المحكمة.

وقال القاضي عصام الدين محمد إبراهيم، إنّه قبل إفادة الطبيب المختص بأن المتهمين يعانيان من أمراض القلب بجانب نقص الأوكسجين في القاعة بسبب انقطاع التيار الكهربائي، فيما رفض القاضي طلب الدفاع عن المتهم أحمد محمد علي الفشاشوية بالانصراف بسبب ظروفه الصحية، وطلب إحضار تقرير طبي من طبيب المتهم المُختص لحالته الصحية، وأضاف بأنّ الطبيب الذي مثل أمام المحكمة اليوم ليس متابعاً لحالة المتهم المذكور.

ووافق رئيس منظومة الدفاع عن متهمي المؤتمر الشعبي كمال عمر، على السماح للمتهمين بالانصراف حسب ما أشارت المحكمة، وقرّرت المحكمة مُباشرة إجراءات الجلسة وسماع رد الدفاع حول خطبة الاتهام رغم انقطاع التيار الكهربائي.

ورفض القاضي طلب الدفاع عن الفشاشوية بتأجيل الجلسة بسبب ظروف المتهم الصحية وخروجه من المستشفى لانعدام الأوكسجين بالقاعة، وقال رداً على الدفاع، إنه حال شعر بانعدام الأوكسجين في القاعة سيقوم برفع الجلسة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!