بوب: باخرة القمح الإماراتية وصلت في التوقيت المناسب

 

 

الخرطوم- الصيحة

قال الخبير الأكاديمي، أستاذ الاقتصاد البروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب، إن السودان يعيش أزمة شُح في الدقيق، وإن الأوضاع الاقتصادية مُنهارة، وإن شفافية الحكومة في حالة صفرية، وتساءل: “لماذا وصلت الأوضاع المعيشية والاقتصادية بالبلاد إلى هذه الحالة وأين الأموال التي كانت موجودة في بنك السودان، والذهب والودائع والإعانات التي دُفعت؟”، وأكد وصول باخرة القمح من دولة الإمارات التي دارت حولها شائعات كثيرة، ومنها أنها ظلّت لمدة (21) يوماً خارج مياه السودان الإقليمية، وأوضح أن المعلومات المُؤكّدة أنّها جاءت قبل يومين وعلى ظهرها (68) ألف طن قمح لدعم السودان الشقيق كما قِيل، والحقيقة أنّ تنفيذ هذا كان قد تم الإعداد له، وكذلك أن التوقيت الزمني كان مُخطّطاً له بصورة صحيحة ليصل في توقيتٍ، السودان مُهدّدٌ فيه مخزونه بالشُّح والانعدام، وأن الخبز شبه معدوم، وقال بوب إنّه لا يمكن الإنكار أنّ هذا كان عملياً بفضل مجهودات (حميدتي) وأطراف خارجية أخرى لتوفير مُساعدات من شركاء إقليميين، وتابع: “أعتقد أن الصراع السياسي الحالي في السودان يؤدي إلى تضارُب الآراء وانتشار الشائعات”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!