اراح الحكام..خصم من اللاعبين..قلل من عائدات البث..!

 

الخرطوم: معتز عبد القيوم

كانت النسخة الماضية من الدورى الممتاز والتى اختتمت يوم أمس الأول على ملعب استاد الخرطوم استثنائية في كل شئ من خلال المجريات التى صاحبتها والتى اقترنت باسباب كثيرة وضعت الاتحاد العام لكرة القدم أمام التحدى الاستثنائي لاجل اكتمال النسخة من الدوري الممتاز وقد كان، ولكن القرار الذى صاحب البطولة ان تلعب بدون جمهور له ما بعده وتاثيراته على دخل المباريات وبث الدورى الذى كان حصرياً على بث الدوري الى جانب اضرار كثيرة تعود على الاتحاد العام لكرة القدم.

رغم ذلك حرصت اعداد من الجماهير على التواجد خارج الاستاد وانتظار ما تسفر عنه النتيجة للتعبير عن فرحتها بالفوز باللقب.

القرار والتدابير

وقد كانت التدابير الخاصة التى صدرت من قبل الدولة حيث قررت وزارة الصحة السودانية ولجنة الطوارئ الصحية بالولاية منع الجمهور من حضور مباريات كرة القدم فى الدوري الممتاز، والذي انطلق فى جولته الـ25 وتقرر استئنافة رسمياً، وتعود تفاصيل القرار بسبب انتشار فيرس كورونا المستجد والذى تفشى في بلادان كثيرة من العالم.

تحفظ وتنفيذ

فى المقابل وجدت اندية الدوري الممتاز نفسها أمام أمر واقع وهو الابتعاد عن جماهيرها واللعب بدونهم وغياب نغمات محببة كان يستمع اليها اللاعبون على المستطيل الاخضر، كما أن غياب الجمهور أثر كثيراً على عدد من الأندية التى تعتمد على عائدات البث التى يمنحها الاتحاد العام لكرة القدم للاندية التى تشارك فى الدوري وتقدر الاموال التى كانت ستعود على الاندية بمليارات الجنيهات حيث تحفظت الاندية فى هذا الموسم من الخوض فى هذا الجانب باعتبار ان قرار الجهات الصحية ولجنة الطوارئ التى اصرت على ان يكون الدوري واستئنافة بدون جمهور مما جعل الامر واقعا معاشا وفرضا على الاندية التي كانت تحتمي بجماهيرها وتتزود منها معنويا وماديا.

الغياب اراح الحكام

مع ذلك، فإن الحضور الجماهيري لمباريات الدوري الممتاز قد يكون له تأثير كبير في بعض الأحيان على قرارات الحكام، حيث أشارت دراستان اجريتا على مستوى اكبر الدوريات فى العالم إلى أن حكام كرة القدم يشعرون بالقلق الشديد من اتخاذ قرارات مثيرة للجدل “عن غير قصد بالطبع” ضد الأندية صاحبة الملعب، لأنهم يعتقدون أن الجمهور قد يتعدى عليهم، ومن الناحية العملية، يعني هذا عدداً أقل من البطاقات الملونة الحمراء والصفراء، وعدداً أكبر من ركلات الجزاء والمخالفات للأندية صاحبة الملعب، وكلما زاد تشجيع الجماهير، زاد التحيز اللاواعي من قبل الحكم لصالح الفريق صاحب الملعب.

حرص وتجويد

ويبدو ان الاتحاد العام لكرة القدم على الرغم من غياب الجمهور من النسخة التى اختتمت امس الاول يؤكد على حرصة على ان تكون للاندية وجمهورها الحق فى ان تتابع المباريات من داخل الاستاد وان تتميز الاندية واللاعبين والجمهور بمزيد من الثقة والعائد المادى الذي يساعد في مشوارها في الدورى وتمكينها من اداء واجباتها تجاه اللاعبين بالاستعداد اكثر لقادم المواعيد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!