البرهان يلتقي وفد المفوضية القومية للانتخابات

 

الخرطوم- الصيحة

التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه بالقصر الجمهوري أمس، وفد المفوضية القومية للانتخابات برئاسة نائب رئيس المفوضية.

وقال الأمين العام المكلف للمفوضية مولانا السر أحمد المك، إنّ الوفد قدم مذكرة تضمّنت ثلاثة محاور، شملت إضاءة حول مسيرة الانتخابات في السودان منذ العام 1953م ودور السودان الرائد في مجال إجراء وتنظيم الانتخابات، وأضاف بأن اللقاء تطرّق إلى وضعية المفوضية الحالية ودورها في تقديم الدعم والسند المعرفي واللوجستي في قيام الانتخابات القادمة، ونوه إلى أن المفوضية لديها معينات فنية وبشرية كبيرة تمكنها من المساهمة في إجراء الانتخابات، وأشار إلى أن اللقاء تناول خارطة الطريق للانتخابات المقبلة وأهم مطلوباتها، حيث أنها ستكون انتخابات لها مدلولاتها الكبيرة خاصة بعد قيام ثورة ديسمبر المجيدة، وأضاف: “ستكون هناك مشاركة كبيرة من شرائح المجتمع والأحزاب السياسية في هذه الانتخابات باعتبارها الوسيلة المثلى للتداول السلمي للسلطة”، وتابع بأنه من خلال الانتخابات يمكن لأيِّ مُنافس أو حزب الوصول للسلطة بالطريقة السلمية، ونبّه المك إلى أنّ هناك مطلوبات ضرورية لا بُدّ أن تتم قبل إجراء الانتخابات، أهمها قانون الانتخابات باعتباره الإطار الذي يُحدِّد العملية الانتخابية وإجرائها والنظام الانتخابي المتبع ومراحله المتعددة، بالإضافة إلى الإحصاء السكاني لأنه الأساس لتوزيع الدوائر الجغرافية على مستوى البلاد أو الاعتماد على السجل المدني، عَلاوةً على توفير المعينات اللوجستية والتثقيف الانتخابي لكل الشرائح المستهدفة لضمان المشاركة الواسعة، وأشار إلى أن نجاح الانتخابات لا يتأتّى إلا من خلال المشاركة الكبيرة، وأوضح أن هناك استعداداً من المنظمات العالمية العاملة في مجال تنظيم الانتخابات لتقديم الدعم للسودان والتواصُل مع شركاء العملية الانتخابية، وقال مولانا المك إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي أمّن على ما جاء في مذكرة المفوضية القومية للانتخابات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!