خروج (3) شركات كبرى لاستيراد الأدوية من السوق بسبب المديونية

 

الخرطوم- الصيحة

كشف أمين نقابة الصيادلة أمين مكي، عن خروج (3) شركات كبرى مستوردة للأدوية من السوق، مع توقعات بمزيد من الخروج لبقية الشركات بسبب مديونيتها للشركات الأم وعدم توفير التمويل اللازم للاستيراد، ونوه مكي بحسب (تاسيتي نيوز) أمس، لوجود عائق وعدم التزام من وزارة المالية بخصوص سداد ضمانات المحفظة للسلع الاستراتيجية وفق الاتفاق الذي تم ما بين شعبة الصيادلة والمصنعين، وأوضح أن وزارة المالية رفضت مبادرة المحفظة الاقتصادية بحجة عدم انطلاقها من وزارة الصحة، وقال إن هنالك شركات مديونة لا تستطيع السداد في الوقت الراهن، وكلما تأخر الوقت كلما زاد من سعر التكلفة وسيواجه المواطن ندرة حادة في الدواء، وأضاف بأن هنالك أدوية في المخازن والصيدليات لا تستطيع شراءها أو يتم الشراء بطريقة غير قانونية، وتابع بأنه عند انطلاق المبادرة كان فرق سعر الدولار في السوقين الموازي والرسمي (120) جنيهاً وحالياً تضاعف، مما انعكس على زيادة منصرفات الشركات دون عائد، ونوه إلى توقعات بخروج المزيد من الشركات المستوردة للدواء، وشدد على وزارة المالية للالتزام بسداد الضمان وفقاً الاتفاق، وكشف عن ندرة في المحاليل وأدوية الأمراض المزمنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!