قيادي بالأمة القومي يدعو لتحالف وطني وحاضنة جديدة

 

الخرطوم- الصيحة

أعلن القيادي بحزب الأمة القومي يوسف الصادق الشنبلي، طرح مبادرة وطنية جديدة، ودعا لتكوين تحالف وطني عريض وحاضنة جديدة للحكومة الانتقالية بديلاً للحرية والتغيير لإنقاذ الفترة الانتقالية من الانهيار.

وأوضح الشنبلي في تصريح صحفي أن مبادرته تأتي بعد فشل كافة المحاولات لإصلاح “الحرية والتغيير” وعدم الرغبة في هيكلتها وتكوين مكتب قيادي يتخذ القرارات فيها وتوسيعها لتشمل القوى الثورية التي تم إبعادها وإقصاؤها وبعد فشل أداء الحكومة الانتقالية، واقترح تكوين التحالف الجديد من حزب الأمة القومي وفروعه الأخرى، والاتحادي الديمقراطي الأصل وفروعه الأخرى، وحركات الكفاح المسلح، والإدارات الأهلية، والطرق الصوفية، وأنصار السنة، والأنصار، والختمية، والإسلاميين ما عدا حزب المؤتمر الوطني، والأحزاب السياسية المختلفة، والمهنيين، ومنظمات المجتمع المدني، ولجان المقاومة، وكافة القوى الحية دون عزل وإقصاء لأي مكون في الساحة السياسية.

وأهم برنامج للتحالف، الاتفاق على برنامج وطني وسياسات جديدة عبر مؤتمر قومي دستوري شاملٍ، وتكوين حكومة فترة انتقالية قومية من كفاءات وطنية وحقيقية، ومراجعة التمكين الحزبي الذي مُورس في الحكومة الانتقالية ومراجعة كافة التعيينات، وقال “لا مانع لدينا في قبول الوثيقة الدستورية واتفاقيات السلام المختلفة، ولكن مشكلتنا في خرق العهود والمواثيق وعدم الالتزام بها ونتمنى أن تطور في مؤتمر تأسيسي جامع وتشمل الكافة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!