معتصم محمود يكتب : صلابة شداد وهشاشة السيف البتار !!

 

ـ أعلن مزمل أبو القاسم مقاضاته للزميل الثائر حسن فاروق بسبب (كلمة) لا غير !!

ـ نعم كلمة (واحدة) جعلت مزمل يرغي ويزبد ويهرول نحو النيابات والمحاكم !!

ـ مزمل الذي ظل ولأكثر من 10 سنوات ينهش في جسد بروف شداد في حملة بعيدة عن المهنية وغير أخلاقية لم يتحمل كلمة واحدة.

ـ كلمه واحدة لم يزد عليها فاروق، ولم يتعرض لخاصة مزمل ولم يكتب عن زوجته كما فعل مزمل مع شداد.

ـ هرولة مزمل نحو النيابات والمحاكم تؤكد ما نعرفه عن الرجل من  ضعف وهشاشة أمام أي هجمة مرتدة.

ـ دعك من فاروق وبقية الأقلام المصادمة، مزمل توارى رعباً من قلم نسائي!!

ـ ذات يوم تعرض مزمل للكاردينال فردت عليه بت الصادق بعمود كارب كشفت فيه بعض المستخبي ومن يومها ومزمل لا يجرؤ على الكتابة عن الكاردينال.

ـ ذات الشيء حدث مع الأرباب الذي رد على ما كتبه مزمل بحقه بعبارة واحدة (حوّل لي يا ريس) ومن يومها ومزمل لا يكتب عن الأرباب إلا مدحاً .

ـ الخلاصة أن مزمل سيف بتار في نظر السُذج والبسطاء أما في كار المهنة والزملاء فمعروف  بالهشاشة والضعف والأمثلة مذكورة في عاليه.

ـ مزمل لا يستأسد إلا على العلماء وكبار القوم من أمثال بروف شداد من الذين يعتبرون أن وقتهم اثمن في إضاعته في الرد على من لا يستحق.

ـ قال مامون أبو شيبة (رجل ثمانيني يتوكأ على عصا أقوى من شعب المريخ)!!

ـ يعتقد أبوشيبة أن القوة بالعضلات لا بالعقل والفهم!!

ـ يظن أن كبر السن والتوكؤ على عصا مذمة وشتيمة!!

ـ نقول لأبو شيبة إن شداد قوي بالعقل والشهادة والخبرة والكفاءة لا بالعضلات .

ـ كبر السن والتوكؤ على عصا ليس مذمة لأن تلك دورة الحياة وكل منا سيمر بها.

ـ الغريب أن أبو شيبة ليس بشاب أو مراهق فهو في منتصف الستينات وليس بعيداً عن ثمانينة شداد.

ـ أبو شيبة الذي يعاني إعاقه سمعية كان عليه أن يكون الأحرص على عدم السخرية من خلق الله.

▪ترى هل يرضى أبوشيبه أن يرد عليه شداد الإساءة وينعته  بــ (الأطرش)!!

ـ لا خوف على تسجيلات الهلال في وجود نزار وعبد المهيمن  .

ـ تسجيلات الهلال القادمة هي الأفضل في تاريخه، أقول (في تاريخه) ليس على سبيل المجاملة بل من باب التقييم الفني.

ـ أي حديث عن ضم الهلال  للاعب خارج المنتخبات غير صحيح .

ـ يا سلام على الحبيب كبوتش وهو يُحيي ذكرى فقيد الصحافة والرياضة والشعر علي همشري.

ـ همشري الذي كان ريحانة المجالس وصديق الكل فقد لا يعوض لكنه ليس بالغالي على ربه .

ـ سيظل همشري في دواخلنا ذكرى حلوة وجرحاً نازفاً.

ـ اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة.

كلام سياسة 

ـ هروب أو اختفاء مسئول (زيرو فساد) ليس مفاجئاً لأحد فقد كتبنا وكتب غيرنا عن السلوك المشبوه لهذه المؤسسة.

ـ هروب الرجل لا ينبغي أن يكون خاتمة المطاف وإغلاق الملف.

ـ المذكور زج بكثيرين في الحراسة ولابد من التحقيق مع وكلاء النيابة الذين تعاونوا معه في الزج بالأبرياء.

ـ الهارب لم يكن وحده بل كان ضمن منظومة متكاملة.

ـ على النائب العام مراجعة كافة قضايا الهارب والتحقق من دور بعض وكلاء النيابة فيها.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!