جعفر الميرغني يُعلن قرب وحدة الاتحاديين

 

الخرطوم- الصيحة

تعهّد نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل جعفر الصادق محمد عثمان الميرغني، بالعمل على لَمّ شمل الحزب وإعادته سيرته الأولى وتحقيق الوحدة الاتحادية، فيما أطلقت جماهير الحزب بشرق النيل دعوة عاجلة لجميع قيادات وقواعد الحزب لِلَمّ الشمل والوحدة.

وعبّر الميرغني خلال احتفال استقبال له بمزرعة القطب الاتحادي، رجل الأعمال عصام الشيخ بسوبا شرق، عَن سروره أن تكون ضربة البداية من شرق النيل التي تُدين بالولاء الكامل للحزب الاتحادي وطائفة الختمية، وبعث جعفر للجماهير بتحايا رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني، ودعا بعاجل عودته إلى البلاد، وقال بحسب (سونا) أمس: “نُبشِّركم بأن الحزب بدأ في التحرك تجاه الوحدة وأنها باتت الآن من الأولويات”، وأضاف “نَتَحَدّث عن لَمّ الشمل وعن الوحدة ولا بُدّ من ذلك”، وشَكَرَ جعفر الميرغني الذي تم تكريمه من قِبل أهالي شرق النيل بلوحة شُكر وعرفان، الذين بَادروا بتنظيم هذا اللقاء الجامع.

من جانبه، أعلن عصام الشيخ، عودته إلى حُضن الحزب الاتحادي الديمقراطي بعد أن غادره لحزب المؤتمر الوطني، وتَعَهّدَ بالعمل مع قيادة الحزب لِلَمّ شمله، وطمأن نائب رئيس الحزب بأن شرق النيل جميعها ختمية واتحاديون، وإن الانتصار في معركة الانتخابات القادمة سيبدأ من شرق النيل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!