اجتماع بين وفدي الحكومة والثورية بجوبا تمهيداً لتنفيذ السلام من الخرطوم

 

جوبا- الصيحة

أكد وفد الحكومة ومكونات الجبهة الثورية، ضرورة الإسراع في بدء إجراءات تنفيذ الاتفاق من الخرطوم وليس من جوبا، وقطعا بجاهزيتهما لتنفيذ الاتفاق على أرض الواقع عملياً.

وقال عضو مجلس السيادة، الناطق باسم وفد الحكومة محمد حسن التعايشي في تصريحٍ عقب اجتماع مُشترك بفندق بريميد بجوبا أمس، إنّ الطرفين اتفقا على ضرورة وحدة الأطراف المُوقّعة على الاتفاق، كما اتفقا على عدم تأجيل أي بند من بنود الاتفاق باعتبار أنهم محكومون بجداول زمنية، وأشار إلى أنه بعد التوقيع على الاتفاق من المهم أن يبدأوا في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية حتى يبرهنوا للشعب السوداني أن الحرب قد توقّفت، وأن بداية تشكيل المؤسسات المتفق عليها في الاتفاق ومؤسسات الدولة ستكون من مجلسي السيادة والوزراء وتكوين المجلس التشريعي.

من جانبه، أكد رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، أن أطراف العملية السلمية جادون في تنفيذ وثيقة الاتفاق، وأشار إلى أن الاجتماع المشترك بحث عدداً من القضايا، وخَاصّةً وصول مُكوِّنات الجبهة الثورية إلى الخرطوم وبداية تنفيذ الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!