مفرح: الصرف على السَّلام لا يُقارن بالحرب مهما كانت كلفته

 

الخرطوم- الصيحة

وَصَفَ وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، اتفاقية الســَّلام بأنّها بداية لنهاية احترابٍ دام سنيناً، فَضْلاً عن وقف نزيف الدماء وحفظ الأرواح، وأشار إلى أنّ الأسلحة حَصَدت أرواحاً بريئة.

وقال مفرح في تصريحات أمس، إنّ اتفاقية السَّــلام حيـاة جـديدة تفتح آفاقاً نيِّرة لأبناء الوطن لبناء سُودانٍ جديدٍ أساسه قبول الآخر وإحكام العدالة وتقسيم الموارد والحقوق على أساس المُواطنة التي هي أساس للحقوق والواجبات، الأمر الذي يجعل الآمال مشرعة أمام اللاجئين والنازحين للعودة إلى بلادهم ومناطقهم التي هجرت ردحاً من الزمان، وأضاف أن اتفاقية السَّــلام مهما كانت كلفتها فإنّها لن تكون بأيِّ حالٍ من الأحوال أعظم كلفة من الحرب التي أهلكت أموالاً وأوقفت عجلة التنمية ودمّرت المشاريع المُستقبلية بالبــلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!