القيادي بشرق السودان خالد إدريس جاويش لـ(الصيحة)

 

قيادات سابقة غير راضية عن التغيير أشعلت الفتنة في الشرق

القبلية في الشرق تهدد برامج الدولة السياسية

الشرق خط أحمر لمن يحاول إدخال البسطاء في السياسة

(البزنس) ليس سبباً في ظهوري السياسي ورئيس الولايات المتحدة “بزنس مان”

أموال ضخمة بصندوق إعمار الشرق بُدّدت، والمحاسبة يجب أن تطال كل المتورطين

من يرفضون الوالي في كسلا كانوا يشغلون مناصب داخل القصر

 

في هذا الحوار، أكد القيادي بمسار الشرق في منبر جوبا خالد إدريس جاويش، أن الاتفاق الذي تم توقيعه جاء شاملاً لكل تطلعات إنسان الشرق ووضع حلاً لأزمة البلاد كآفة، وقال إن ما يجري بشرق السودان من فتنة أشعلته قيادات سابقة في المؤتمر الوطني المحلول بشرق السودان، وقال جاويش إن الشرق خط أحمر لمن يحاول إدخال البسطاء في السياسية.

وتساءل جاويش عن أموال صندوق إعمار الشرق بقوله: أين ذهبت، وطالب الدولة بمحاسبة كل المتورطين من فساد في البلاد وفي شرق السودان بصفة خاصة، وإعادة الحق لأهله، فيما أشار إلى أن اختيار الوالي شأن دولة ومن حقها أن تختار من تراه مناسباً لأداء المهمة وفق متطلبات المرحلة، رافضاً تراجعها عن تعيين صالح عمار، وقال: ذلك يذهب هيبتها وينقل الفكرة لبقية الولايات التي تشهد ذات الصراعات.

هذا وغيره في هذا الحوار الذي أجريناه معه على عجل:

 

حوار/ عوضية سليمان

* توقعاتك لما بعد اتفاقية السلام؟

أتوقع أننا سوف ننفذ ما اتفقنا عليه في الاتفاقية، لأن هنالك ضامنين ووساطة قوية لديها أجندة وأهداف واضحة لتحقيق السلام.

* هل يواجه التنفيذ عقبات، علماً بأن شرق السودان فيه خلافات كبيرة؟

نعم، هنالك إشكاليات في الشرق بصورة عامة، المشكلة الأساسية مع أشخاص لديهم ارتباط مع النظام السابق كانوا في المكاتب والمجالس التشريعية، وأن هذه القيادات غير قابلة للتغيير والنظام الحالي. وأهم حاجة تزعجهم بأن التغيير جاء في صندوق إعمار الشرق لتتولى إدارته مجموعة شبابية جديدة.  وكان هنالك شرط قبل تسليمه أن تتم مراجعته بدقة، وهذا ما أشعل شرارة الخلافات، وأن الصندوق فيه أموال ضخمة، ونحن نريد أن نعرف أين ذهبت؟ وفي أي إعمار وعمار لأهل الشرق؟  نحن ليس لدينا اتهام لشخص محدد، إذ أن هنالك نيابات ومحاكم تتولى ذلك.

* هل هذا من أهم إشكاليات الشرق؟

هنالك مشكلة أهم، وهي احتماء القيادات بالقبيلة، وهذا يعتبر مهدداً وهذا مما خلق مشكلة أخرى في برامجنا السياسي. ونحن لو نريد أن نصل إلى سلام فلابد من أن نتفق حتى على مستوى صراع المحاور لأن الشرق مركز مهم.

* مشكلة الشرق دائماً في صدارة المواقف، والخلافات ليست جديدة فهي من عهد إيلا، ماذا يريد أهل الشرق؟

عدم الوعي والجهل هو سبب مباشر في هذه الخلافات والأزمات وهنالك أطراف تستقطب الإنسان البسيط والذي لا يفهم في السياسة، وهنالك أشخاص دون مصلحة وهدف، ونؤكد أن شرق السودان خط أحمر، ولن نقبل أن تكون فيه مشاكل، وهو بوابة السودان، وهنالك جهات تسعى لعدم الاستقرار في شرق السودان وأن المشكلة في بورتسودان تنتقل إلى خشم القربة والقرى المجاورة، وانتقلت المشكلة من سياسية إلى مشكلة اجتماعية، حيث أن المكونات السكانية تهاجم بعضها وهم يسعون إلى عدم الاستقرار، ولكن التغيير القادم سيكون خصماً عليهم.

* لكن هنالك قيادات طالبت بانفصال شرق السودان؟

صحيح، لكن من هم هؤلاء القيادات؟ هم في وقت قريب كانوا يشاركون النظام البائد وواحد منهم مساعد رئيس الجمهورية، وآخر في المكتب القيادي للمؤتمر الوطني، لذلك دعوتهم للانفصال استفزاز سياسي ليحموا أنفسهم من القانون والمحاسبة، وهم جاءوا بسقف عالٍ ليصلوا إلى التسوية، والآن هم يبحثون عن التسوية هرباً عن المحاسبة.

* ماذا يجب لقبولهم وبالتالي الرضا عنهم؟

شيء واحد وهو المحاسبة.. نحن لازم نعرف أين ذهبت الأموال وتبددت.

* دائماً ما يشكو إنسان الشرق من التهميش وعدم المشاركة في الحكومة؟

كانوا في النظام السابق ،وكانوا يخدمون أجندتهم الخاصة، ولم يقدموا شيئاً للشرق، وتناسوا القضايا الأساسية، كما أن هنالك تمثيلاً لبعض القيادات في السيادي الآن.

* رغم الصراعات بين مكونات الشرق، الآن أنتم في ظل تفاوض وتمثلون الشرق؟

نحن لسنا طرف في الصراع، نحن تنظيم سياسي انضم إلى الجبهة الثورية وداخل الجبهة يمثل شرق السودان.

* أنت كممثل للشرق هل ناقشت قضايا الشرق الخلافية؟

تحدثنا عن حاجة واحدة وهي الوضع الوظيفي ودور الإدارات الأهلية، ففي ظل النظام السابق أخذت صلاحيات واسعة وشاركت في الحكم، وهي محل احترام، وهي إرث شرق السودان، ولكن أعتقد إذا ما وضعناها في المكان الصحيح سنكون وفرنا الأمن المجتمعي والتعايشي السلمي.

* قضية والي كسلا بين القبول والرفض، وتقديم الاستقالة؟

إقالة الوالي ليست حلاً، وهو قد أدى القسم وتم اختياره من الحاضنة السياسية، ولهيبة الدولة يجب أن يستلم الوالي مهام ولايته، وأي موقف مغاير ضد الوالي يظهر مشكلة أخرى. لابد من أن نحقق التغيير.. وأن المجموعة التي رفضت الوالي هي مجموعة المؤتمر الوطني، وإذا الحكومة تراجعت عن قرارها بتولي الوالي صالح عمار شئون ولاية كسلا كوالٍ، فإن ذلك سوف ينسحب على بقية الولايات الأخرى ونفقد هيبة الدولة وأمن البلد.

* بعد توقيع السلام ألا يغير موقف الوالي تجاه مواطن الشرق؟

على حسب كلام السيد رئيس الوزراء سوف يتم تعيين الولاة، وبعد التوقيع سوف يتم حل الولاة جميعاً لأجل أن تدخل الجبهة الثورية في تشكيلة الولاة.

* جوبا كدولة حاضنة للسلام؟

سلام سوداني خالص لسبب واحد صادقون في إحساسهم، وهذا ظاهر في الوساطة وأن الجنوب هي الدولة الوحيدة التي تعرف تفاصيلنا، لأننا دولة واحدة واستطاعت تشخيص المشكلة.

* هل توقعت تلك اللحظة في جوبا؟

كنت متفائلاً جداً لأن  الوساطة عبّرت عن طريقة صادقة في التفاهم ونشكرها على دورها في التحاور.

* هل تتوقع أشياء مرهقة ستواجهكم بعد السلام؟

نحتاج إلى داعمين لإنجاح أي مشروع وإرادة لتنفيذ السلام في أرض الواقع، وأن الأحزاب السياسية تقدر ما حصل في جوبا، لأن هناك منها من هو رافض لمنبر جوبا دون أي تبرير وأن الأحزاب الآن متخوفة لأنها أحزاب محاصصات وتفكيرها في السلطة.

* هنالك قضايا كثيرة في الشرق، هل تم تناولها في التفاوض؟

أزمة الشرق في السودان واضحة ومعروفة للكل حتى لا يحتاج إلى أن نوضحها، ومع ذلك تم نقاش كبير جداً في التفاوض وصلنا إلى أن أزمة الشرق هي التهميش عامة في السياسة والاقتصاد وحتى على المستوى الاجتماعي، وكان هذا هدفنا في التفاوض، وبعد تفاوض عريض وصلنا وتم الاتفاق على وضع حول لكل النواحي التي ذكرت.

* دائماً ما يشكو إنسان الشرق من التهميش وهنالك ممثلون له داخل القصر الرئاسي؟

أقصد بمشكلة الشرق غياب الشرق في خارطة الدولة وعلى مدى المستوى المحلي بشرق السودان ولا يحكمه إلا الإقليم نفسه، ونحن في شرق السودان مرت علينا نخب كثيرة في كل الأنظمة الإدارية لم تحقق الغاية المطلوبة للشرق، والتي هي كيف يحكم شرق السودان، وبها يمكن أن نصل إلى ثقة إدارية يمكن أن تحقق المطلوب.

* ظهرتَ فجأة في الساحة السياسية؟

من حقي كمواطن، وإذا لدي رأي معارض من حقي أن أمارس النشاط السياسي “زي ما أنا عاوز، سواء في معارضة أو غيرها ورغم ظهوري الجديد، دوري بائن ومؤثر في الساحة السياسية وليس هنالك معيار لزمن الظهور للسياسي.

* نقول نجمك لمع؟

تصريحاتي الأخيرة هي سبب ذلك، فقد تحدثت عن قضايا تعبر عن عمق الخلاف، وأملنا في النهاية تطبيق السلام وما “عايزين” نكرر أي تجربة مريرة سابقة.

* البزنس هو سبب ظهورك السياسي؟

الاقتصاد مربوط بالسياسة ورئيس الولايات المتحدة رجل (بزنس مان) وهذا أمر عادي جداً.

* تصريحاتك دائماً قوية؟

لأني أحاول توضيح الحاصل بصدق.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!