استجاب لمناشدة “الصيحة” .. السيادي يشرع في إنهاء معاناة (3) ملايين عائد من الجنوب

 

الخرطوم: منال عبد الله

وجّه المجلس السيادي بتشكيل لجنة عليا لمعالجة كل الإشكاليات التي تواجه العائدين من دولة جنوب السودان، واستجاب المجلس لمناشدة العائدين التي أطلقها رئيس لجنة العائدين الأستاذ مدني مهدي مدني عبر(الـصيحة) إنابة عن(3) ملايين نسمة عقب انفصال الجنوب بحقهم في الهوية، المواطنة الإسكان، العمل، التعليم، الصحة.

وأكد بروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة على التزام الحكومة الانتقالية الرسمي والأخلاقي تجاه قضية العائدين المهجرين من دولة جنوب السودان وتوفيق أوضاعهم على كافة الأصعدة  قبل أن يصف القضية بأنها مأساة إنسانية بكل المقاييس وأنها إحدى التركات المتعلقة التي ورثوها من سياسات النظام البائد مما يحتم عليهم كحكومة ثورة التصدي لها ومجابهتها بكافة الوسائل المتاحة حتى يتحقق لهم الرضى.

وأعرب الأستاذ مدني مهدي مدني أمس عن امتنانه للصحيفة لمتابعة القضية بالنشر، مبيناً أنه تم تشكيل لجنة عليا بتوجيه من المجلس السيادي برئاسة د. قاسم حاج التوم وعضويته والأستاذ على عثمان إبراهيم شرعت في إيجاد كافة الحلول اللازمة والعاجلة للعائدين ورفع الغبن عنهم، وبدأت التنسيق بوزارة العمل، كما نفذت ورش عمل لحصر المستحقين للإسكان، كاشفاً عن اعتزام اللجنة الاجتماع بوزير الداخلية في غضون الأيام القادمة من أجل الهوية، وذكر مدني أن اللجنة تلقت مساندة من بعض الجامعات الخاصة بقبول الطلاب من العائدين من الجنوب برسوم بنسبة 50%

يذكر أن (الصيحة) نشرت معاناة العائدين بالتفصيل، وناشدت المجلس السيادي لتنفيذ أهم المطالب المتمثلة في حق المواطنة والسكن واستيعابهم في وظائف بالخدمة المدنية وإنهاء عطالة (١٠٨) قضاة ومستشارين قانونيين عبر صفحة بلاغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!