وزارة الشباب والرياضة تؤكد استئناف النشاط وتُحرِج اتحاد الكرة

الخرطوم: معتز عبد القيوم
تسلمت وزارة الشباب والرياضة موافقة وزارة الصحة الاتحادية على استئناف الأنشطة الرياضية بدون جمهور ورفع التعليق القائم منذ تاريخ (١٧ مارس ٢٠٢٠م) بقرار من وزارة الشباب والرياضة وفقاً لتوصية من وزارة الصحة بسبب جائحة كورونا. وكانت وزارة الشباب والرياضة أعدت بروتوكول عودة آمنة للنشاط الرياضي، ثم كونت لجنة لمراجعته واعتماده وبعد فراغ اللجنة من أعمالها، تم رفع البروتوكول لوزارة الصحة الاتحادية بتاريخ ٢٤ أغسطس ٢٠٢٠م للتعليق على المحتوى وتحديد موعد عودة النشاط الرياضي، تسلمنا الموافقة المكتوبة من وزارة الصحة الاتحادية كجهة معنية بتقييم الوضع الصحي على عودة النشاط الرياضي بعد أن أجرت وزارة الصحة بعض التعديلات على البروتوكول، وشددت على أهمية الالتزام بتنفيذ ما جاء فيه بعد تضمين الملاحظات التي تمت إضافتها. وزارة الشباب والرياضة إذ تعلن بشكل رسمي رفع تعليق النشاط الرياضي اعتباراً من اليوم وعودته (بدون جمهور إلى حين إشعار آخر)، تنوه إلى أن رفع التعليق يأتي في وقت تعيش فيه البلاد ظروفاً عصيبة اضطرتها لإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وإعلان البلاد منطقة كوارث طبيعية جراء السيول والفيضانات التي أودت بحياة المئات من المواطنين وتسببت في انهيار آلاف المنازل وخلفت أضراراً مادية ومعنوية كبيرة ومخاطر صحية جمة، الأمر الذي يلقي بمسئولية عظيمة على عاتق الاتحادات والمؤسسات الرياضية لوضع هذا الظرف في الاعتبار واتخاذ التدابير اللازمة لحماية عناصر الأنشطة الرياضية كافة وضمان سلامتهم والعمل على تأمين حركتهم بالولايات المختلفة مع التذكير بأهمية الحرص على تنفيذ ما جاء في البرتوكول حفاظاً على صحة الرياضيين والمجتمع وتقييم الوضع بصورة مستمرة واتخاذ ما يلزم بحسب التطورات ..
وتأمل الوزارة أن تلعب المؤسسات الرياضية المختلفة الدور المنوط بها في مساعدة المجتمع لتجاوز الظرف الحالي وإظهار قيم الرياضة الراسخة في التضامن والتكاتف وتسخير ما يمكن من إمكانات للمساهمة مع أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني في درء الضرر، وتعلن الوزارة فتح أبوابها للتنسيق والتعاون مع الاتحادات كافة لضمان عودة آمنة للنشاط الرياضي والتفاعل مع أي مبادرات لدرء آثار السيول والفيضانات حفظ الله البلاد والعباد حفظ الله شعبنا.
وحول قرار عودة النشاط الرياضى من قبل اتحاد كرة القدم خلال الايام المقبلة، كشف مدير الكرة بنادي الهلال خالد الزومة أن الفترة التى فاجأ بها الاتحاد العام لكرة القدم الأندية بإعلانه عودة النشاط غير كافية خاصة وأن الاتحاد مرتبط بترتيبات إدارية وفنية على مستوى القارة تتعلق بإغلاق الموسم ونهايته إلى جانب مشاركات المنتخبات الوطنية في التصفيات الإقليمية، وأضاف أن الترتيبات من قبل الجهاز الفني في الهلال ليست على ما يرام لضيق الفترة الزمنية لإعلان العودة للدوري، مشيرًا الى أن الهلال الآن لا ينظر إلى هذا بل يعد نفسه إلى ما هو أبعد منه، وهو الاستعداد للمشاركة فى البطوله الأفريقية للأندية الأبطال، مبيناً أن اكتمال الإعداد لها يحتاج الى جهد كبير جداً نسعى من خلاله الوصول إلى قمة الجاهزية.
أما بالنسبه لغيره، فإن الإعداد والفترة غير كافية للجاهزية للدوري الممتاز لانطلاقته، خاصة أن اللاعبين الآن مرتبطون بالمنتخبات الوطنية، وأخشى أن يحدث تضارب في التوقيت مع لجنة المنتخبات الوطنية وربما يؤثر هذا على مردود اللاعبين في الدوري.
في ذات التوقيت كشف المدير الفني للاهلي الخرطوم كفاح صالح عن عدم تأثر الفريق بقرار استئناف الدورى الممتاز في التوقيت المعلن عنه من قبل الاتحاد العام لكرة القدم، بل وأكد أن فريقه في قمة الجاهزية البدنية للمشاركة، مبيناً أن الأمر بالنسبة لهم أكثر من عادي، لأنهم لم يتوقفوا عن التدريبات ويواصلون فيها بشكل طبيعي مع اتخاذ التدابير الصحية المعلنة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!