حمدوك: الكارثة أكبر من إمكانياتنا

 

سنجة- حامد النعيم

تفقد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك يرافقه وفد رفيع بمدينة سنجة في ولاية سنار أمس، حجم أضرار الفيضان بالحي الشرقي وحي العشرة، ووقف على مراكز الإيواء برفقة والي الولاية الماحي محمد سليمان والقيادات التنفيذية والأمنية والإدارة الأهلية والمنظمات.

وبلغت حصيلة الأضرار (4708) منزلh وتشريد (1003) أسرة بمحلية سنجة بمراكز الايواء ووفاة (3) أشخاص بمياه الفيضان داخل وكالة سكن بحي السوق.

وترأس حمدوك اجتماعاً بقاعة تشريعي الولاية بسنجة، وترحم على ضحايا كوارث الفيضانات، وأشار إلى أنه فاق فيضانات 1946م و1988م، ووصف ما حدث في مدينة سنجة بأنه أكبر مما حدث بكل المدن.

وأشاد بلمحمة أبناء سنجة في مواجهة الفيضانات، وتعهد بالاستجابة لمطالب الولاية ودعم وتعويض المتأثرين، وأشار إلى إعلان حالة الطوارئ بالبلاد لأن الكارثة اكبر من امكانيات الحكومة وبحاجة لدعم الاشقاء والاصدقاء بالمجتمع الدولي، واعلن عن وصول مواد اغاثة معهم للمساهمة في جبر الضرر وتلافي آثار الكارثة.

من جانبه، دعا الوالي الماحي محمد سليمان، لتوجيه صندوق الإعمار والتنمية للدعم العاجل للمتأثرين وتلافي الآثار الصحية ووضع خطة معالجة جذرية لمشكلات الفيضانات ودعم المتاثرين بابفيضانات.

ووصل حمدوك سنجة في زيارة ليوم واحد، يرافقه وزراء الداخلية والعمل ومجلس الوزراء وممثل قوى الحرية والتغيير إبراهيم الشيخ، لمؤازرة المتضررين من فيضانات النيل الأزرق، وكان في استقباله بمهبط الفرقة (17) مشاة بسنجة والي سنار وأعضاء حكومته.

وتلقى حمدوك التحية العسكرية من ضباط وضباط صف وجنود الفرقة وتفقد الطابور.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!