السكان يحتاجون للخيام ويطلقون نداء استغاثة

 

الخرطوم / محيي الدين شجر

يعيش سكان  منطقة أمن شمال (قريه أم عقارب وقرية  المسيد وجزء من قرية الرويحاب بمحلية أبوحمد بولاية نهر النيل  وضعاً مأساوياً بائساً بعد أن دمر فيضان النيل الأيام الفائتة منازلهم تدميراً كاملاً  .

وعلمت “الصيحة” من خلال اتصالات تلقتها من سكان تلك القرى أنهم  باتوا حالياً في العراء بلا خيام أو معينات وسط إهمال تام من قِبل  حكومة الولاية ومن معتمد  محلية أبو حمد أغنى محليات ولاية نهر النيل، وأطلقوا من خلال الصيحة نداء استغاثة للخيّرين وللمنظمات الطوعية لتوفير مواد غذائية وخيام لإيوائهم على وجه السرعة .

وأشار أحمد كرار محمد كرار أحد أعيان المنطقة  في حديثه لـ (الصيحة)، إلى أن أهالي المنطقة يعيشون  وضعاً  قاسياً، وفي حاجة ماسة للمعينات كاشفًا عن أوضاع قاسية يعيشها كبار السن والأطفال والنساء بالمنطقة في ظل انعدام أبسط مقومات الحياة ..

وذكر أن المنطقة تبعد 40 كيلو متراً عن محلية أبو حمد وكشف  أن جميع مساكن قريتي عقارب والمسيد البالغة  88 منزلاً تضررت بالكامل بفعل فيضان النيل ..

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!