جوبا: اكتمال الترتيبات للاحتفال بالسلام

 

الخرطوم:جوبا- عوضية سليمان

يصل رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان إلى جوبا عاصمة جنوب السودان اليوم، للمشاركة في احتفالات التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية السودانية.

وأعلن وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح في مؤتمر صحفي بجوبا أمس، أنه سيجري تكريم فريق الوساطة التي يسّرت التفاوض في جنوب السودان في احتفال يُعَد له بالخرطوم، وقال إنهم التقوا بفريق الوساطة برئاسة المستشار توت قلواك والمقرر ضيو مطوك ورمضان عبد الله، وكرروا الشكر على الجهد الذي بذلوه طوال شهور.

وكان رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك وصل إلى جوبا أمس لحضور مراسم توقيع اتفاق السلام، والتقى بالرئيس سلفا كير ميارديت بمكتبه، وناقشا القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها التوقيع على اتفاقية السلام اليوم.

وعبّر حمدوك في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، عن سعادة الوفد أن يكون في وطنه الثاني، ووصف اللقاء مع سلفا بأنه كان مثمراً، ناقشا خلاله قضايا كثيرة على رأسها توقيع اتفاقية السلام اليوم كمرحلة أولى، وشكر قيادة جنوب السودان وفريق الوساطة برئاسة توت قلواك.

وقال حمدوك إنه عند التوقيع على إعلان جوبا في سبتمبر الماضي توقع الجميع أن يتم الوصول للسلام خلال شهرين أو ثلاثة، وأضاف بأن ذلك الإحساس أتى من حقيقة أن الطرف الحكومي لا يتفاوض مع طرف آخر مختلف، بل “الحقيقة نتحاور مع قوى الكفاح المسلح وهم جزء من هذه الثورة، لكن حين بدأنا في مناقشة القضايا اتضح لنا بما لا يدع مجالاَ للشك بأن هذه القضايا من التعقيد بمكان، ولكن استطعنا أن ننجز هذا العمل الكبير في هذه الفترة، وهذا يشكل البداية لبناء السلام.”

وتابع بأن هذه هي ضربة البداية وسيتم البناء عليها بكل تأكيد ما تبقى من ملفات السلام، وزاد “سنعمل معاً مع فريق الوساطة وقيادة دولة جنوب السودان لتحقيق ما تبقى من أجندة.”

ويرافق حمدوك وفد رفيع المستوى يضم وزير شؤون مجلس الوزراء عمر بشير مانيس، وزير العدل نصر الدين عبد الباري، وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلف هبة محمد علي، وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبد الرحمن ومدير عام جهاز المخابرات العامة الفريق أول جمال عبد المجيد.

وفي السياق، أعلن توت قلواك خلال مؤتمر صحفي، الجاهزية للاحتفال بتحقيق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية، وقال “نعلن كامل الاستعداد لانطلاق الاحتفالات اليوم وجاهزية رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق أول سلفا كير ميارديت، راعي السلام لاستقبال ضيوف البلاد”.

وأضاف “بعد مجهود كبير وصلنا لاتفاق السلام بالأمس مع الجبهة الثورية”، وتابع “الآن تحقق الحلم بالوصول للسلام، وقد ناقشنا من خلال جلسات طويلة مع كل الأطراف قضية الحرب والسلام، ونحن جزء لا يتجزأ من البيت السوداني ونعرف ماذا يدور في السودان”، وأوضح أن المتبقي فقط ملف الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو وأن طاقمه مازال موجوداً في جوبا متمسكً بمنبر جوبا للوصول إلى سلام.

وكشف قلواك عن قدوم وفد عالي المستوى من دولة تشاد لحضور الاحتفالات، وشكر كل من دعم عملية السلام من دول “الترويكا” والإمارات وكل أصدقاء السودان.

وكانت الأطراف السودانية، وقعت على ثماني وثائق أساسية بالأحرف الأولى عقب جولة من التفاوض بدأت العام الماضي تحت رعاية ووساطة حكومة جنوب السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!