الجبهة الشعبية تطالب ببسط هيبة الدولة في كسلا وتدعم صالح عمار

الخرطوم- الصيحة
طالب رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، الأمين السياسي للجبهة الثورية السودانية خالد محمد إدريس، السلطات بفرض هيبة الدولة في ولاية كسلا.
ووصف إدريس في تصريح اليوم الخميس، حالة الانفلات والسيولة الأمنية التي تعيشها الولاية بأنها غير مسبوقة وتستدعي التدخل العاجل من الحكومة الاتحادية حقنا للدماء وحفاظاً على هيبتها، واتهم جهات بالتسبب في أحداث الفتنة التي راح ضحيتها عدد من أبناء الولاية.
وأعلن إدريس دعمه لوالي كسلا المعين صالح عمار، وأكد أن ذلك يأتي في سياق أنها قرارات دولة يجب أن تحترم من جميع المكونات الإجتماعية بكسلا، وقال “إذا تراجعت الحكومة عن تعيينه ستفتح الباب أمام ضياع هيبتها”. وأوضح أن دعمه لعمار يأتي احتراماً لسيادة الدولة التي تنتهك من قبل قلة في الولاية لا تحترم قراراتها وتسعى لخلق فتنة قبلية لا يعرفها مجتمع شرق السودان.
واعتبر إدريس أن عدم حسم مثل هذه القضايا سيؤدي لتشرذم الدولة وضياعها، وقال إن الضالعين في الأحداث معروفون ويجب حسمهم بالقانون. ودعا أبناء الولاية الخُلّص لعزل المتسببين في الأحداث منعاً لاستمرار الفتنة، وقال “لابد من إبعاد دعاة الفتنة والعمل على تهدئة الأوضاع هناك وقفاً لنزيف الدم”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!