البجا يُحمِّلون الحُريّة والتّغيير نتائج الأحداث الدامية بكسلا

الخرطوم- الصيحة

اِتّهم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، قِوى الحُرية والتّغيير المركزية ومُمثليها في ولاية كسلا، بالعمل على جر المُواطنين إلى الفتنة وسفك الدماء، وحمّلها مسؤولية ما حَدَثَ في الولاية من قتلٍ وإصاباتٍ.

وقال مُقرِّر المجلس عبد الله أوبشار في تصريح اليوم، إنّ المجموعة المُؤيِّدة للوالي والتي كَانت في ميدان الاعتصام هي من تهجّمت وقامت بإحراق خيام الفندق الذي يتبع لعضو الحرية والتغيير – المجموعة الرافضة، وأوضح أنّ الأحداث التي شهدتها الولاية أمس الثلاثاء بعيدة كل البُعد عن الاقتتال القبلي، وقال إنّه صراعٌ بين مُكوِّنات الحُرية التّغيير الرافضة والمُؤيِّدة للوالي, واستدل بحرق فندق لرئيس قِوى التّغيير الرافضة “محمد حسن إحمير” وهو لا ينتمي لأيٍّ من المُكوِّنات القبلية التي رَاجَ أنّها مُتقاتلة، وأضاف بأن مجموعة الحُرية والتّغيير الرافضة للوالي تهجّمت على ميدان الاعتصام وأضرمت النار في الخِيام على المُعتصمين، ودعا أوبشار الجميع لتحكيم صوت العقل وإيجاد الحُلول للوضع المُتأزِّم بالولاية, وكشف أنّ نظارات البجا والعموديات المُستقلة، ألغت مُخاطبة جماهيرية كان مُقرّراً لها اليوم الأربعاء، وسحبت مُمثليها من أماكن الصِّراعات استجابةً لحالة حظر التجوال المفروضة, لكن المُكوِّنات المُوالية للوالي مازالت تحشد وتُخاطب حتى صباح اليوم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!