قفزة جديدة لأسعار العُملات والدولار يتجاوز (190) جنيهاً

 

الخرطوم- رشا التوم

سَجّلَت أسعار العُملات الأجنبية، قفزة جديدة في السُّوق المُوازي أمس، وتراوح سعر بيع الدولار ما بين (188 – 192) والشراء (182 – 188) جنيهاً، وسعر شراء الريال السعودي (46) جنيهاً والبيع (47 – 52) جنيهاً.

وكشفت جولة لـ(الصيحة)، عن توقُّعات بزيادات أخرى، وقال أحد المُتعاملين في النقد الأجنبي بمنطقة برج البركة، إنّ الزيادات التي تشهدها العُملات غير مسبوقة خلال الأعوام الماضية، وعزاها لفتح المطارات وزيادة أعداد المُسافرين وارتفاع أسعار تذاكر الطيران المحلية والعالمية والتُّجّار الذين يحتاجون مبالغ طائلة من العُملات للاستيراد ويقومون بتغطية احتياجاتهم من السوق المُوازي بدلاً من البنوك والصرافات التي لا تُلبِّي طلبهم، وأشار لوجود أيادٍ خفية تقوم بشراء كميات كبيرة من الدولار لأغراض غير مُعلنة وتحرِّك الأسعار بصُورةٍ يوميّةٍ.

من جانبه، أوضح تاجر بمنطقة الخرطوم شرق، أنّ سعر الدولار بلغ (183) جنيهاً للشراء و(184) جنيهاً للبيع، والريـال السعودي (47.500) للشراء و(48) جنيهاً للبيع، وأضاف أنّهم لا يعلمون مَن يشتري أو يبيع في الدولار والذي تسارعت أسعاره بصُورةٍ كبيرةٍ خلال الأيام الماضية، وأكّد أنّ هناك أشخاصاً يشترون كميات كبيرة من الدولار لخلق نُدرةٍ وشُحٍ في المعروض، وقال إنّ تعامُلاتهم في مبالغ صغيرة ولكن هُناك مَن يَتَعامل في مليارات الدولارات بعيداً عن الرقابة الحكومية.

وكانت وزارة المالية، أكّدت عدم شراء الدولة للدولار من السوق المُوازي، وأوضحت في بيان أنّ استيراد السِّلع الاستراتيجية يتم عَن طَريق تَوفير الدولار من الصَّادرات التي تُنفِّذها محفظة السِّلع الاستراتيجية أو بالتّمويل الذي تُوفِّره المَصَارف الأجنبية للمَحفظة.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!